حجب الثقة يطيح برئيس الوزراء في السويد

أعلن رئيس وزراء السويد، ستيفان لوفين، الإثنين، استقالته، بعد حجب الثقة عنه قبل أسبوع في تصويت برلماني.

ويعد لوفين، الذي ينتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي أول رئيس وزراء في تاريخ السويد يفقد التصويت على الثقة في البرلمان، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتيد برس”.

اقرأ أيضا: وكالة: “الجثة رقم 3”.. حكاية تركي قضى 10 أعوام في سجون الأسد

وطلب لوفين، الذي يتولى منصب رئيس الوزراء منذ عام 2014، من رئيس البرلمان في البلاد تشكيل حكومة جديدة.

ولم يدع لوفين إلى انتخابات مبكرة رغم أن الدستور السويدي يسمح له بذلك.

وبإعلان استقالته يتنحى لوفين رسميًا عن منصبه، لكنه سيستمر في دور تصريف الأعمال حتى يمكن تشكيل حكومة جديدة.

قال لوفين: “الانتخابات المبكرة ليست الأفضل للسويد”.

وفي 21 يونيو/ حزيران الجاري، خسر لوفين في تصويت الثقة في البرلمان، بعد أن سحب حزب اليسار دعمه له، في سابقة يشهدها تاريخ البلاد السياسي.

وكان أمام لوفين أسبوعا إما لتقديم استقالته أو للدعوة إلى انتخابات جديدة.

المصدر: الأناضول

زر الذهاب إلى الأعلى