وفاة طفل معاق متأثراً بإصابته بعد احتراق خيمته بمخيم شمال حلب

وثّق ناشطون، وفاة طفل متأثراً بإصابته بحروق متفرقة في جسده اليوم الأربعاء، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك جرّاء احتراق خيمة يقيم بها في مدينة “إعزاز” بريف حلب الشمالي.

ولفتت المصادر إلى أن الطفل “محمد مشمش”، من مهجري غوطة دمشق، ويبلغ من العمر 4 سنوات توفي عقب يوم من تعرضه لحروق داخل خيمته في حدث بات يتكرر بين الحين والآخر في مخيمات النازحين في الشمال السوري.

وقالت مؤسسة “الدفاع المدني السوري” أمس إن طفلاً أصيب بحروق جراء اشتعال النار داخل خيمته في مخيم عشوائي بالقرب من جامعة حلب بمدينة إعزاز شمالي حلب.

وأشارت إلى أن سبب الحريق “مدفأة غاز” حيث أخمدت فرق “الخوذ البيضاء”، النيران، وشددت على ضرورة الانتباه خلال إشعال المدافئ، وتنظيف محيطها من أي شي قابل للاشتعال، ومنع الأطفال من العبث بأي مصدر حراري.

وقد سبق أن نشر فريق “منسقو استجابة سوريا”، صوراً تظهر حال المخيمات المنتشرة في شمال غرب سوريا والبالغ عددها أكثر من 1277 مخيم يقطنها حوالي المليون نازح من مختلف مناطق البلاد، في حين تشهد المخيمات العديد من حالات الحرائق والتسمم لتضاف المعاناة الإنسانية التي يكابدها قاطنو الخيام التي لا تقيهم حرارة الصيف ولا برد الشتاء.

ويشار إلى أن حوادث اشتعال النيران في خيم النازحين تكررت خلال الفترة الماضية، وسجل العديد من حالات اشتعال الخيام ووقوع إصابات بين الأطفال بشكل كبير، خلال استخدام المدافئ للتدفئة أو طهو الطعام، وغالباً ما يكون السبب رداءة الوقود، في ظلِّ ظروف جوية زادت من معاناة قاطني الخيام.

زر الذهاب إلى الأعلى