وفاة الدكتور نوري السعيد بعد صراع مع المرض والسوريون يستذكرون ما فعله

نعى سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، الطبيب السوري نوري السعيد، الذي فارق الحياة في غازي عينتاب التركية.

ويشهد سوريون لابن محافظة دير الزور أنه كرس مستشفيين يملكهما، لخدمة الثورة، في مواجهة الآلة العسكرية الوحشية لنظام الأسد وداعميه.

اقرأ أيضا: محتال يتقاضى أموالاً من أطباء سوريين في تركيا .. ماالقصة؟

ودأبت كوادر مستشفى “النور” بمدينة دير الزور، ومستشفى “السعيد” بمدينة الميادين، اللذين يملكهما “نوري السعيد”، على معالجة المصابين.

وعملت جميع أطراف الصراع مثل نظام الأسد وتنظيم “داعش” والميليشيات الإيرانية، على استهداف المستشفيين ونهبهما، على مدى السنوات الماضية.

واتُهم الطبيب نوري السعيد بالعمالة من جانب نظام الأسد، واتهمه تنظيم “داعش” بــ”الردة”، بحسب ما أفاد ناشطون من أبناء دير الزور.

زر الذهاب إلى الأعلى