fbpx

وصفت بالأعنف …الميليشيات الكردية تشن حملة اعتقال في الرقة وريفها بهدف التجنيد الإجباري

شنت الميليشيات الكردية “قسد” حملة اعتقال وصفت بـ “الأعنف” خلال الأيام الماضية في مدينة الرقة وريفها بهدف التجنيد الإجباري ضمن صفوفها.

وقالت صفحات محلية اليوم الخميس إن شوارع مدينة الرقة كانت خالية من الشبان بعد الساعة السادسة من مساء يوم أمس خوفاً من اعتقالهم.

اقرأ أيضا: “قسد” تعتقل مدرساً وثلاثة طلاب في الدرباسية بريف الحسكة بتهمة إعطاء دروس خاصة لمناهج النظام

وأوضحت صفحات أن عناصر الشرطة العسكرية قدموا من منبج بالتنسيق مع الشرطة العسكرية الموجودة في الرقة لشن حملة اعتقالات خلال الأيام الأربعة الماضية، حيث طالت موظفين في الإدارة الذاتية ومعلمين وعناصر من قوى الأمن الداخلي.

وقامت الشرطة العسكرية بنصب حواجز طيارة في شوارع مدينة الرقة الرئيسية والفرعية وبدأت باعتقال الشبان من مواليد (1990 – 2002) بهدف سوقهم إلى مركز الفرز في سد تشرين جنوب شرقي منبج.

وتركزت الحملة خلال ساعات المساء في مدينة الرقة ونشطت في ساعات الصباح في عدد من القرى بريفها وتجاوز عدد المعتقلين في ريف الرقة 400 مدني.

وساقت “قسد” المعتقلين إلى مركز التجنيد التابع لها، حيث تسعى لدعم جبهاتها في منطقة منبج كما أنها سترسل قسماً من الشبان الذين اعتقلتهم في ريف الرقة إلى جبهات عين عيسى، وذلك بعد خضوعهم لمعسكرات تدريبية تختلف مدتها تبعاً للتخصص.

زر الذهاب إلى الأعلى