وسط توتر بين الطرفين .. بولندا تتهم بيلاروسيا بإجبار اللاجئين على العبور إلى حدودها

قال متحدث الحكومة البولندية بيوتر مولر، الجمعة، إن سلطات بيلاروسيا أجبرت لاجئين على العبور إلى بلاده.

وأضاف “مولر” في بيان، أن السلطات الروسية والبيلاروسية تتحملان المسؤولية عن توتر الأوضاع الحالية في المناطق الحدودية مع بولندا.

اقرأ أيضا: ممارسات مروعة لـ”جيوش الظل” لوقف تدفق اللاجئين (فيديو+صور)

وأوضح أن اللاجئين تم إحضارهم إلى بيلاروسيا بشكل قانوني من أجزاء مختلفة من العالم، ومن هناك أجبروا على عبور الحدود بشكل غير قانوني.

وتابع مولر: “السلطات البيلاروسية تُجبر اللاجئين في كثير من الأحيان على العبور إلى الحدود البولندية”.

وأعلنت السلطات البولندية، أمس الخميس، أن قوات تابعة لبيلاروسيا أطلقت النار على حرس الحدود البولنديين، دون أن تحدث أي إصابات.

وفي سياق متصل ، قال تحقيق أجرته منظمة لايت هاوس ريبورت”Lighthouse report”إن رجالاً ملثمين في البر والبحر يواجهون بشكل عنيف طالبي اللجوء المستضعفين على حدود الاتحاد الأوروبي، بشكل بعيد كل البعد عن المناقشات حول الهجرة المُدارة في بروكسل أو برلين أو وارسو.

وبحسب التحقيق ظهرت تقارير متسقة من غابات غرب البلقان إلى بحر إيجه، عن اعتداءات جسدية وعمليات صد غير قانونية وتعرض للخطر وانتهاكات لحقوق طالبي اللجوء والمهاجرين.

وأشار التحقيق إلى أن الرجال الملثمين يعملون في دائرة مغلقة لم تتمكن الجهود الكبيرة التي بذلها الناشطون وغيرهم من الفاعلين في المجتمع المدني من اختراقها إلا بشكل جزئي. وأضاف التحقيق “إنه حجاب رقيق يمكن لمعظم المراقبين المطلعين رؤيته بالفعل، لكنه وفر غطاءا كافيا للجناة للإفلات من أي مساءلة ذات مغزى”.

وأطلقت المنظمة على هؤلاء اسم “جيوش الظل” وقالت إنها تمنع أي بحث مفصل لكيفية تجهيزها وتمويلها من الموازنات الوطنية أو موازنات الاتحاد الأوروبي.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى