fbpx

وزير الزراعة في حكومة الأسد: الجراد فوق دمشق “محدود جداً” وليس له تاثير

تداولت حسابات للتواصل يوم الأحد، على نحو واسع، صوراً تُظهر وصول أسراب من الجراد إلى دمشق، وانتشارها في مناطق متفرقة من المدينة.

وقالت وزارة الزراعة في حكومة نظام الأسد، الاثنين، إنها عالجت مجموعات من الجراد كانت وصلت إلى عدة محافظات، وأن ما وصل إلى العاصمة دمشق كانت “مجموعات صغيرة وليس لها تأثير”.

وأضافت أن “مرور مجموعات من الجراد الصحراوي فوق دمشق محدود جداً وقد لا يسجل أي تأثير له، وهو غالباً مجرد مرور”.

اقرأ أيضاً: أسعار الأدوية تحلق عالياً في دمشق.. والصيدليات شبه فارغة منها!

وذكر مدير الوقاية في الوزارة، إياد محمد، أن موجة الجراد وصلت إلى منطقة البوكمال بدير الزور ثم إلى الميادين، وبعدها إلى محافظة السويداء، مشيراً إلى أن “الجراد المنتشر في المحافظات عبارة عن مجموعات صغيرة إلى متوسطة”.

بدوره قال وزير الزراعة حسان قطنا، إن “الوضع لا يدعو للقلق لأن الكميات قليلة، ولا خوف على محصول القمح من أسراب الجراد التي دخلت إلى جنوبي سوريا وشرقها”.وحذر قطنا من استمرار موجة الجراد حتى حزيران/ يونيو القادم.

زر الذهاب إلى الأعلى