وزير الخارجية الروسي يكشف عن موعد محادثات أستانا المقبلة بشأن سوريا

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الإثنين أن الاجتماع المقبل لمحادثات أستانا بشأن سوريا سيعقد في كازاخستان في غضون أسابيع قليلة.

وقال لافروف إن “الاجتماع المقبل لترويكا أستانا (روسيا، إيران، تركيا) بمشاركة مراقبين من الدول العربية يجري الإعداد لعقده في العاصمة الكازاخية نور سلطان في الأسابيع القليلة المقبلة”.

اقرأ أيضا: وزير الخارجية التركي يلتقي رياض حجاب في قطر

وكان لافروف قد أوضح في مؤتمر صحفي الشهر الماضي أنه من المقرر عقد لقاء آخر في شهر كانون الأول، مضيفاً: “أنا متأكد أننا سننظر في خطوات إضافية يمكن اتخاذها (بشأن التسوية)”.

وفي سياق متصل، أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، اليوم الإثنين، أن “هناك تعاونا جيدا بين إيران وروسيا بشأن سوريا، سواء في مسار أستانا أو في الأطر الثلاثية بين الدول الثلاث (نظام الأسد، روسيا، إيران)”، مشيراً إلى أنه سيبحث بعض الأمور خلال زيارة وزير خارجية النظام فيصل المقداد اليوم إلى طهران وسيقدم تقريراً عنها بعد انتهاء الاجتماعات.

وتابع خطيب زاده: “سوريا جزء من دول المنطقة وعضو في المجتمع العربي، ويسعدنا أن الدول قد أدركت أنه لا سياساتها السابقة صحيحة ولا يمكنها تغيير مستقبل سوريا بالتآمر ويجب عليهم تغيير سياستهم تجاه سوريا في أسرع وقت ممكن”، بحسب وصفه.

وسبق أن أعلن وزير الخارجية الكازاخستاني مختار تلوبيردي، أن الجولة الـ 17 من محادثات أستانا حول سوريا، ستعقد في مدينة نور سلطان أواسط كانون الأول المقبل.

واختُتمت في الـ 8 من تموز الفائت في كازاخستان محادثات الجولة السادسة عشر من أستانا، والتي استمرت يومين بمشاركة إيران وروسيا وتركيا، وناقشت هذه الجولة مثل سابقاتها آلية إيصال المساعدة الدولية واستئناف عمل اللجنة الدستورية السورية، دون تحقيق أي تقدّم.

وشارك في المحادثات أيضاً المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، إضافة إلى وفود الدول المجاورة لسوريا وهي العراق والأردن ولبنان، بصفة مراقب.

وبدأت أولى جلسات أستانا في 23 من كانون الثاني من العام 2017، في العاصمة الكازاخية، بحضور ممثلين عن نظام الأسد والمعارضة السورية، وبرعاية الدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران).

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى