وزير الخارجية الإيراني يصل إلى دمشق .. ماهي أسباب الزيارة ؟

قال وزير الخارجية في حكومة النظام فيصل المقداد اليوم السبت: إن “هناك تطورات ستجري مناقشتها مع الجانب الإيراني بما يخدم العلاقات المتطورة بين البلدين”.

وأضاف المقداد خلال استقباله وزير الخارجية الإيراني حسـين أمير عبد اللهيان في مطار دمشق الدولي: “ندعم الجهد الذي تقوم به القيادة الإيرانية فيما يتعلق بالملف النووي وندين بشكل قوي كل الممارسات الأميركية التي تسعى إلى التلاعب بهذا الملف”.

اقرأ أيضا: غارات بطائرات مسيرة على مواقع للميليشيات الإيرانية في البوكمال

من جهته قال عبد اللهيان: “نهتم كل الاهتمام بعلاقاتنا الاستراتيجية وخلال الأسابيع الأخيرة توصلنا إلى اتفاقات مهمة بشأن تطوير شامل للعلاقات بين البلدين في كل المجالات ووضع برامج مكثفة من أجل تطبيق هذا التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والسياحية”.

وتأتي زيارة عبد اللهيان إلى دمشق قبل أيام من جولة جديدة لاجتماعات اللجنة الدستورية السورية في جنيف.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، قد ناقشا اجتماع لجنة الدستور السوري الأربعاء الماضي في موسكو.

والأسبوع الماضي، أبلغ غير بيدرسن المبعوث الأممي إلى سوريا مجلس الأمن الدولي باتفاق الأطراف السورية على عقد اجتماع جديد للجنة الدستورية في مدينة جنيف، اعتبارا من 18 تشرين الأول المقبل، مشيراً إلى أنه من المقرر أن يجتمع الرئيسان المشاركان لأول مرة معا في اليوم السابق (17 تشرين الأول) للتحضير للجلسة.

زر الذهاب إلى الأعلى