وزير إيراني يلتقي بشار الأسد في دمشق بعد مشاركته في قمة بغداد

أفاد مصدر دبلوماسي في نظام الأسد، أن وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، سيلتقي رأس النظام السوري، بشار الأسد في دمشق، الأحد، في أول زيارة له إلى سوريا كوزير خارجية.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصدر دبلوماسي في النظام (لم تسمه) قوله، إن عبد اللهيان سيلتقي خلال زيارته إلى دمشق، اليوم الأحد، كلاً من رئيس النظام بشار الأسد، ووزير الخارجية في حكومة النظام فيصل المقداد.

اقرأ أيضا: برلماني عربي يدعو حكومة بلاده إلى قطع العلاقات مع بشار الأسد

وتأتي زيارة عبد اللهيان عقب مشاركته في مؤتمر قمة بغداد لدول جوار العراق، والتي لم يوجه خلالها دعوة للنظام السوري لحضورها.

وكان وزير الخارجية الإيراني قد اعتبر أنه كان يتوجب دعوة النظام السوري لحضور “قمة بغداد” كـ”أحد الجيران المهمين للعراق”.

واعتبر ممثلو الوفد الإيراني المشارك في مؤتمر “قمة بغداد”، أنه كان يتوجب دعوة النظام السوري لحضور “قمة بغداد” كـ”أحد الجيران المهمين للعراق”، مؤكداً أن “طهران ترحب بأي مبادرة إقليمية لمسؤولي جمهورية العراق، تشارك فيها دول المنطقة” حسب ما نقل مكتب الدبلوماسية الإعلامية بالخارجية الإيرانية.

وأضاف في معرض تعليق طهران على عدم دعوة بشار الأسد للمؤتمر: “نحن على اتصال ومشاورات مع القيادة السورية فيما يتعلق بالأمن والتنمية المستدامة للمنطقة، وسنتشاور مباشرة مع دمشق حول قمة بغداد، والتأكيد على الدور المهم لدول المنطقة في أي منطقة إقليمية”.

المصدر: الشرق سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى