fbpx

هل هدف ميسي في فرنسا صحيح؟ (تحكيم القانون)

سجل ليونيل ميسي، قائد منتخب الأرجنتين، هدفًا قاتلًا في مرمى فرنسا خلال الشوط الإضافي الثاني من مباراة نهائي كأس العالم 2022، التي أقيمت بين الفريقين أمس الأحد، لكن الإعادة التليفزيونية أثارت الشكوك حول صحته.

وأحرز ميسي هدفين في شباك فرنسا خلال المباراة التي أقيمت على ستاد “لوسيل”، الأول من ركلة جزاء في الدقيقة 23، والثاني في الدقيقة 109 من زمن المباراة الإجمالي.

وقاد ميسي منتخب بلاده الأرجنتين للتتويج بلقب كأس العالم، بعد الفوز على فرنسا بركلات الترجيح بنتيجة 4-2، بعد التعادل بنتيجة 3-3 في الوقتين الأصلي والإضافي.

وأظهرت الإعادة التليفزيونية للهدف الشخصي الثاني لميسي في المباراة (الثالث للأرجنتين) أن هناك لاعبيّن من دكة احتياط فريق التانجو دخلا أرض الملعب – استعدادًا للاحتفال – قبل عبر الكرة خط المرمى.

هل هدف ميسي في فرنسا صحيح؟ (تحكيم القانون)

وسدد لاوتارو مارتينيز، مهاجم الأرجنتين، كرة قوية تصدى لها هوجو لوريس، حارس مرمى فرنسا، وارتدت أمام ميسي داخل منطقة الست ياردات، وقتها دخل لاعبا الفريق اللاتيني أرض الملعب، قبل أن يودعها نجم باريس سان جيرمان الشباك.

ماذا يقول قانون كرة القدم؟

وبحسب الفقرة 9 من المادة 3 من قانون كرة القدم، فإنه “في حال لاحظ الحكم بعد إحراز الهدف وقبل استئناف اللعب تواجد شخص زائد داخل ميدان اللعب عندما تم إحراز الهدف، فيجب أن يقوم بإلغاء الهدف في حال كان هذا الشخص الزائد لاعبًا أو بديلًا أو لاعبًا مستبدلًا أو مطرودًا أو مسؤولًا بالفريق الذي أحرز الهدف، ويُستأنف اللعب وقتها بركلة حرة مباشرة من مكان وجود الشخص الزائد”.

هل هدف ميسي في فرنسا صحيح؟ (تحكيم القانون)

من جانبها، أشارت عدد من الصحف العالمية، أبرزها “ليكيب” الفرنسية، و”ذا صن” البريطانية، و”آس” الإسبانية، إلى أنه كان على الحكم البولندي سيمون مارتشينياك أن يلغي الهدف، وفقًا للقانون.

يذكر أن منتخب الأرجنتين توج بلقب كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه، لكنها الأولى في مسيرة ميسي.

المصدر: yallakora

عمر الخالدي

صحفي وانتمائي عربي، اخبار الربيع العربي هي جل اهتمامي، أؤمن أن الصحافة هي السلطة الاولى وهي الرقيب الذي يصحح الخطأ، لي العديد من المنشورات المطبوعة، اعمل في موقع المورد منذ عام 2020، أؤمن أن الكتابة يجب أن تكون نابعة من شخص لديه التجربة وهذا ما اعمل به وما يميز كتابتي في موقع المورد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى