هذا ما كتبته لجين الهذلول في أول “تغريدة” بعد الإفراج عنها

قالت الناشطة السعودية، لجين الهذلول، الأربعاء، إنها “تعود بقلب مصاب بكدمات من 1001 خيبة أمل”.

جاء ذلك بأول تغريدة منذ إطلاق سراحها قبل أسبوع، والذي جاء بعد ألف يوم ويوم من التوقيف بأحد السجون السعودية.

وغردت الهذلول باللغة الإنجليزية قائلة: “أعود بقلب مليء بالامتنان، لكنه مصاب بكدمات من 1001 خيبة أمل (في إشارة إلى عدد أيام توقيفها)”.

وكانت عائلة الهذلول أعلنت قبل أسبوع إطلاق سراحها، لكنها أكدت أن لجين لم تحصل على حريتها بعد، لأنها حصلت على إطلاق سراح مشروط، حيث ستظل تحت المراقبة لمدة ثلاث سنوات، فضلا عن منعها من السفر خارج السعودية لمدة 5 سنوات.

واعتقلت السلطات السعودية لجين الهذلول، في أيار/ مايو 2018، بعدما دعت إلى السماح للمرأة بقيادة السيارة وإلغاء نظام ولاية الرجل عليها.

ووجه القضاء السعودي إلى الهذلول تهم عدة، من بينها “التواصل المشبوه مع جهات خارجية فيما يدعم أنشطتهم”، و”تجنيد أشخاص يعملون بمواقع حكومية حساسة”، و”تقديم الدعم المالي للعناصر المعادية في الخارج بهدف النيل من أمن واستقرار المملكة”.

المصدر: AA + القدس العربي

زر الذهاب إلى الأعلى