نظام الأسد يوقع اتفاقيات تعاون دبلوماسي مع جزيرة مستقلة عن بريطانيا

وقع نظام الأسد الإثنين، اتفاق إقامة العلاقات الدبلوماسية مع كومنولث الدومينيكا، وهي جمهورية مستقلة عن بريطانيا.

ووفق وكالة أنباء النظام الرسمية (سانا) جرى توقيع الاتفاق في مقر وفد النظام في نيويورك.

اقرأ أيضا: فيصل المقداد : سوريا قادرة على الرد على إسرائيل والرد آت لا محالة

وزارة الخارجية التابعة للنظام قالت إن “الاتفاق يشير إلى الرغبة المشتركة للبلدين في التمسك بالمثل العالمية المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة بشأن العلاقات الودية بين الدول الأعضاء، والحرص على الالتزام بالمعايير العالية المنصوص عليها في اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية، وإقامة شراكات ثنائية للسعي نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 وتبادل التجارب والخبرات لما فيه مصلحة البلدين”.

النظام السوري يوقع اتفاقيات تعاون دبلوماسي مع جزيرة مستقلة عن بريطانيا

وكومنولث دومينيكا جزيرة في البحر الكاريبي، مساحتها نحو 750 كيلومترا مربعا، وتعد من الوجهات السياحية.

واستقلت عن بريطانيا في عام 1978، وأصبحت عضواً في منظمة الأمم المتحدة في العام نفسه.

ووقع الاتفاق مندوب النظام الدائم لدى الأمم المتحدة، بسام صباغ، وعن كومنولث دومينيكا السفيرة لورين بانس روبيرتس المندوبة الدائمة لدومينيكا لدى الأمم المتحدة.

وأضافت الخارجية أن صباغ رحب بإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين “باعتبارها فاتحةً لإرساء تواصلٍ وتعاون ثنائي متعدد الأوجه، وللتنسيق وتبادل الدعم في المحافل الدولية”.

وتابعت “سانا” أن السفيرة روبيرتس أعربت عن أملها بأن يتم العمل على استكشاف جميع فرص التعاون الثنائي الممكنة وتطويرها في مختلف المجالات، بحسب ما ذكرت الخارجية السورية.

زر الذهاب إلى الأعلى