نظام الأسد ينفي وجود مفاوضات سرية بين دمشق وتل أبيب بواسطة حاخام

قال مصدر إعلامي تابع لنظام الأسد نافيا ما تناولته قناة (أر تي) العربية الروسية حول وجود مفاوضات سرية بين دمشق وتل أبيب بواسطة حاخام واصفا الأمر بـ”فبركات إعلامية وسياسية”.

وأفاد بيان نقلته وكالة أنباء النظام السوري “سانا” أمس السبت إن “موقف سوريا كان على الدوام واضحا وشفافا في التعاطي مع هذه القضية”

اقرأ أيضا: وزير النقل الإيراني: تجدد المفاوضات بين طهران ونظام الأسد حول مشروع السكك الحديدية

وأضاف البيان “أن دمشق لم تنتهج يوما نهج المفاوضات السرية مع الكيان الصهيوني انطلاقا من قناعتها بأن أي مفاوضات يجب أن تصب بمصلحة سورية وشعبها”.

وأوضح المصدر “كل ما قامت به سوريا سابقاً كان علنياً ولن يكون حاضراً ومستقبلاً إلا علنيا أيضا وبالتالي فإن أي حديث عن مفاوضات أو مباحثات سرية بين سوريا والكيان الصهيوني ماهو إلا فبركات إعلامية وسياسية لا أكثر”.

وفي سياق متصل أشار المصدر إلى أن “ما تم الحديث عنه في برنامج (قصارى القول) على قناة روسيا اليوم مؤخراً حول دعوة الحاخام إيدي عبادي إلى سوريا، والكلام عن مباحثات سرية وشخصية تجري بين الطرفين لعقد اتفاقية سلام هو كلام عار تماماً عن الصحة، لم يحصل أبداً أن دعت سوريا أي شخصية “إسرائيلية” إلى أراضيها بل كانت دائماً طلبات الزيارة إلى سوريا تأتي من طرف شخصيات إسرائيلية”.

زر الذهاب إلى الأعلى