نظام الأسد يحكم قبضته على الدراما السورية

أحكم نظام الأسد سيطرته على الدراما السورية بإجراء جديد، بعد استخدامها على مدار سنوات الثورة السورية الماضية، لتشوية صورة الثوار والحراك الشعبي ضد حكمه.

وأوعز نظام الأسد إلى وزارة الإعلام في حكومته بتشكيل لجنة رقابية من شأنها تشديد الرقابة على الدراما السورية، إذ ستكون القرارات الصادرة عنها ملزمة للجميع، بحسب ما أدلى به وزير الإعلام، بطرس الحلاق، لوكالة أنباء “سانا”.

اقرأ أيضا: نظام الأسد يعدم 24 متهماً بإشعال الحرائق في غابات الساحل السوري

وأضاف الوزير أن الرقابة ستشمل المنتَج الدرامي والسينمائي، إذ ستكون أعمالهما تحت رقابة وزارة الإعلام، لما تشكله من دور هام ورديف للإعلام.
وتحولت الدراما السورية، خلال سنوات الثورة العشر، لأداة بيد الأسد، إذ تبنت بشكل كامل الأفكار التي يروجها نظام الأسد عن الثورة السورية، من حيث وصفها بالإرهاب، واتهامها بالتخريب.

وأظهرت بعض الأعمال جنود جيش النظام بمظهر المقاتلين المثاليين البعيدين عن إراقة الدماء، المؤتمنين على الأموال العامة والخاصة، وعلى النقيض من ذلك صورت مقاتلي فصائل الثورة.

وتعمد آلة النظام الإعلامية منذ بداية الحرب إلى الترويج لرواية النظام، عبر اتهام الثوار بإحداث كل الدمار والقتل في سوريا، وإبعاد التهمة عن النظام، الذي أدخل كل آلات حربه الجوية والبحرية والبرية، التي جمعها على مدار أكثر من أربعين سنة، للمشاركة في هدم المدن والبلدات السورية وقتل وتهجير أهلها.

المصدر: الدرر الشامية

زر الذهاب إلى الأعلى