نظام الأسد يحقق مع مهاجرين سوريين عائدين من بيلاروسيا إلى دمشق

كشفت مصادر إعلامية عن تعرُّض المهاجرين السوريين العائدين من الحدود البيلاروسية البولندية، على متن شركة “أجنحة الشام” للطيران، لخطر الاعتقال والملاحقة الأمنية.

وأكد موقع “العربي الجديد” أن مخابرات نظام الأسد حققت مع بعض السوريين، فور دخولهم إلى مطار دمشق الدولي، واحتجزت جوازات السفر الخاصة بهم، وطلبت منهم مراجعتها بعد أيام.

اقرأ أيضا: سوريون وسط غابات بولندا يصفون قوات “لوكاشينكو” بالمتوحشين

وأوضحت المصادر أن من بين المهاجرين السوريين أشخاصًا قدموا من محافظة إدلب، وأغلب هؤلاء سافروا من مطارات دول مجاورة كتركيا والعراق.

وأشارت إلى أن النظام يجري دراسات على العائدين من بيلاروسيا، عبر مطار دمشق الدولي، وخصوصًا الذين لم يسافروا من مناطق الأسد، إذ يعتقد أن معظمهم مطلوبين للأفرع الأمنية.

وقبل أيام، كشفت صحيفة “نوفايا غازيتا” أن من بين المهاجرين في بيلاروسيا، أناس قدموا من محافظة إدلب السورية، وبالتالي فإن عودتهم إلى مناطق الأسد ستشكل خطرًا على حياتهم.

وتعرض المهاجرون السوريون، كغيرهم من اللاجئين على الحدود البيلاروسية البولندية، لأهوال ومصاعب كبيرة، خلال محاولاتهم المتكررة للعبور إلى أوروبا، نتيجة البرد والجوع، إذ اضطر بعضهم لأكل حشائش الغابات.

المصدر: الدرر الشامية

زر الذهاب إلى الأعلى