نصب تذكاري لطيار روسي أسقطت طائرته في ريف إدلب

وضع مجموعة من الصحفيين الروس “نصب تذكاري”، للطيار الروسي رومان فيليبوف، على صخرة في ريف إدلب، قتل بقربها.

ونشر الصحفي الروسي التابع لوكالة أخبار الشبكة الروسية “ANNA” أوليغ بلوخين، صورة تُظهر وضع “اللوحة التذكارية” التي كتب عليها عبارة باللغتين الروسية والعربية.

وتضمنت اللوحة “هنا كانت آخر معركة خاضها البطل الروسي “الشهيد” الرائد رومان فيليبوف في تاريخ 3 من شباط 2018، ستبقى في ذاكرتنا إلى الأبد”.

وقُتل الطيار الروسي إثر إسقاط طائرته في ريف إدلب، في 3 من شباط 2018، بصاروخ محمول على الكتف، في بلدة معصران.

زر الذهاب إلى الأعلى