نائب لدى برلمان الأسد: مستعدون للحوار مع جميع الأطراف تحت راية “الولاء لقوات النظام”

أثار النائب لدى نظام الأسد، علي جضعان، سخرية واسعة في مواقع التواصل، بعد حديثه عن استعداد النظام للحوار، بشرط الولاء لجيشه الضالع بجرائم وحشية في سوريا.

ونقلت شبكة روداو عن جضعان قوله إن جميع الأطراف السورية بمن فيهم الأكراد، يمكن الحوار معهم، بشرط أن يكون ولائهم لقوات الأسد وليس للاملاءات الخارجية حسب تعبيره.

اقرأ أيضا: فراس إبراهيم يسخر من الأوضاع المعيشية: “قد لا تصدق أنك في سورية بل في لاس فيجاس”

وأضاف النائب التابع لنظام الأسد:”يمكن لمن يرغب من السوريين بالمشاركة في الإدارات المحليّة السورية أو في البرلمان أو حتى الحكومة أن يقوموا بذلك، والقانون السوري يضمن لهم المشاركة”.

وكانت “الإدارة الذاتية” شمال شرقي سوريا قد رحبت بدعوة وجهها وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إلى إجراء حوار بين الأكراد ونظام الأسد، واشترطت “احترام خصوصية مناطق سيطرتها”.

وجدد “مجلس سوريا الديمقراطية”، الذراع السياسي لـ “قوات سوريا الديمقراطية”، الثلاثاء الماضي، تعبيره عن استعداده للحوار في حال كانت هناك خطة عملية حقيقية للتعامل بين الإدارة الذاتية وحكومة الأسد.

زر الذهاب إلى الأعلى