من مستشارة وزارية إلى سائقة لشاحنات القمامة.. مسؤولة سويدية تتخلى عن مسارها السياسي

تخلت العمدة السابقة لمدينة غوتنبرغ السويدية، آن صوفي هيرمانسون، عن المسار السياسي، وتحولت إلى سائقة لشاحنات القمامة، في المدينة التي كانت تديرها في الماضي.

وشغلت آن صوفي منصب العمدة، في ثاني أكبر مدينة في السويد، بين عامي 2016 و2018، قبل أن تتخلى عن المسار السياسي وتصبح سائقة لشاحنات القمامة.

اقرأ أيضا: وسط سيطرة إنجليزية.. نجوم عرب ضمن أغلى 100 لاعب في العالم

وأثارت السويدية جدلاً واسعاً، وفوجئ كثيرون عند رؤيتها تترك السياسة وتختار مهنة جمع القمامة، وذلك بعد مسيرة مهنية ناجحة كمستشارة وزارية في ستوكهولم، ومن ثم كموظفة مدنية كبيرة في غوتنبرغ.

وقالت آن صوفي هيرمانسون، لصحيفة بوليتيكو “يسألني الناس أحياناً عما أفعله هنا، لكنه بالنسبة لي حل جيد، يجب أن أعمل لكي أدفع إيجار منزلي”.

وأشارت إلى أنها تستخدم رخصة قيادة السيارات الثقيلة، والتي حصلت عليها عندما كانت صغيرة في السن.

وأفادت بأنها مرتاحة جداً في عملها، وبأن المواطنين كثيراً ما يوقفونها في جولاتها لتحيتها والتحدث عن السياسة وهي العلاقة التي تسعى للحفاظ عليها مع سكان مدينتها.

وتابعت: “على الأقل لا أحد غاضب مني، هذا يحدث تغييراً رائعاً من كون المرء سياسياً”.

وأكدت السويدية عزمها على مواصلة العمل لدى شركة جمع ومعالجة القمامة في المستقبل، إلا أنها لم تستبعد فكرة العودة إلى السياسة.

وختمت حديثها قائلةً: “أشعر غالباً بالألم في نهاية يوم العمل الشاق، لكني أستمتع بعملي وأنام جيداً في الليل وهذا أمر مهم”.

المصدر: MCD

زر الذهاب إلى الأعلى