منظمة غير ربحية تمنح الخوذ البيضاء 1.17 مليون جنيه استرليني لصناعة معدات الحماية الشخصية

منحت منظمات غير ربحية الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) تمويل وقدره 1.17 مليون جنيه استرليني ما يعادل تقريبا 1.6 مليون دولار، من أجل صناعة معدات الحماية الشخصية بحسب ما ترجم المورد من صحيفة الغارديان البريطانية.

ويعرف عن منظمة الخوذ البيضاء العاملة في سوريا بأنها تقوم بإنقاذ الضحايا من تحت أنقاض الغارات الجوية التي يقوم بها نظام الأسد وروسيا، في المناطق الخارجة عن سيطرتهم.

حيث قامت وحدة تصنيع الزي الرسمي في الخوذ البيضاء بإضافة صناعة معدات الحماية الشخصية التي تسمى PPE- Personal protective equipment لجهودهم في إنقاذ الأرواح، بمساعد تمويل حصلت عليه من منظمة غير ربحية مدعومة من حكومات المملكة المتحدة والولايات المتحدة وكندا وهولندا.

حيث أنتجت المنشأة المحلية أكثر من مليوني قناع، بالإضافة إلى العباءات الواقية ودروع الوجه، من أجل استبدال معدات الوقاية الشخصية المستعملة للسكان شمال غرب سوريا والمعرضين للخطر، ويزيد عددهم عن 3 ملايين شخص.

وتعارض روسيا تمويل الدفاع المدني السوري بحجة انها “منظمة إرهابية”، وتتهمها باستخدام السلاح الكمياوي في سوريا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا في وقت سابق، إن جزءًا من تمويل ألمانيا لمنظمة “الدفاع المدني السوري” قد يصرف لدعم “الجماعات الإرهابية”، وفق تعبيرها، في رد على منح ألمانيا المنظمة خمسة ملايين يورو في في عام 2020، بحسب ما نقلته وكالة “تاس” الروسية.

وقد تأسس الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) في عام 2013 لتقديم المساعدة الطارئة، ووفقا للمنظمة فقد أنقذت أكثر من 100 ألف شخص خلال الصراع في سوريا.

ويشار إلى أنه استشهد أكثر من 280 من متطوعي المنظمة، في قصف قوات النظام والغارات الروسية، وحصلت المنظمة على العديد من الجوائز الدولية، منها “جائزة نوبل البديلة” والجائزة الفرنسية الألمانية لحقوق الإنسان.

زر الذهاب إلى الأعلى