“منسقو استجابة سوريا” يصدر بياناً حول خروقات النظام في الشمال السوري خلال شباط الماضي

أصدر فريق “منسقو استجابة سوريا”، اليوم الإثنين بياناً حول خروقات النظام لوقف إطلاق النار في الشمال السوري خلال شهر شباط الماضي والذي تم الإعلان عنه في الخامس من شهر آذار 2020.

وقال البيان أنّ قوات نظام الأسد تتعمد استهداف الأحياء السكنية في قرى وبلدات ريف إدلب لمنع عودة السكان إليها مبيناً أنّ عدد الخروقات المسجلة خلال شباط الماضي بلغ 324 خرقاً تنوعت بين استهداف بالمقاتلات الحربية الروسية والمسيرة بدون طيار ما تسبب بتسجيل قتلى وجرحى بين المدنيين.

ودعا الفريق كافة الجهات الدولية المعنية بالشأن السوري بالعمل على تثبيت وقف إطلاق النار وإيقاف الخروقات المستمرة، كما طالب المنظمات الإنسانية بتأمين احتياجات المدنيين العائدين إلى مناطقهم والنازحين من مناطقهم، بالإضافة لتفعيل المنشآت والبنى التحتية الأساسية في مناطق عودة النازحين.

وحذر البيان الجانب الروسي من محاولة عرقلة إدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود أو تعطيلها للقرارات الصادرة عن مجلس الأمن وحث الدول الأعضاء في مجلس الأمن على منع التحركات الروسية التي من شأنها تقويض دخول هذه المساعدات.

وحذر البيان من كارثة إنسانية في حال إغلاق المعبر الوحيد الذي تم اعتماده وفقاً للقرار الأخير في حين أكد على استمرار عمل الفرق التابعة له بتقييم احتياجات المدنيين في مناطق النزوح والمناطق التي عاد إليها المدنيون.

زر الذهاب إلى الأعلى