مقتل طفل وإصابة والدته دعساً بمدرعة إيرانية في ريف حمص الشرقي

لقي طفل مصرعه وأُصيبت والدته بجروح في حادث دعس لمدرعة إيرانية في بلدة السخنة بريف حمص الشرقي.

وأفادت مصادر إعلام محلية، الثلاثاء، بأن عربة عسكرية تابعة لمليشيا “لواء فاطميون” الموالية لإيران، دعست سيدة سورية تحمل طفلها عند مدخل بلدة السخنة الشرقي، ما أدى إلى وفاة الطفل وإصابة والدته بجروح خطيرة.

اقرأ أيضا : صحيفة فايننشال تايمز: السلام في سوريا يظل سرابا والسبب هو وحشية بشار الأسد

وأوضحت المصادر أن العربة كانت تسير بسرعة حينما دعست السيدة “عفراء البيجو” وطفلها “حاتم الشغلبي”، ثم تابعت طريقها دون أن تتوقف أو تكترث لأمرهما، مشيرة إلى أن قوات النظام والمليشيات الإيرانية المتواجدة في المنطقة لم تتحرك لإسعافهما.

وتابعت أن الأهالي توجهوا إلى مكان الحادثة، ونقلوا المرأة وطفلها إلى مستشفى تدمر العسكري، حيث فارق الطفل الحياة متأثراً بجراحه البليغة.

زر الذهاب إلى الأعلى