“معظمهم من أصول أجنبية”.. وفاة أكثر من 3600 عامل صحي أمريكي في العام الأول لكورونا

كشف تحقيق صحفي عن وفاة أكثر من 3600 شخص يعمل في مجال الرعاية الصحية بالولايات المتحدة، خلال العام الأول لجائحة كورونا.

وقالت صحيفة “الغارديان”، الخميس، إن التحقيق الذي حمل عنوان “فُقد في خطوط المواجهة الأمامية”، واستمر لـ 12 شهراً، أكد أن الكوادر الطبية الأقل أجوراً في الولايات المتحدة، هي من تعاملت مع مصابي كورونا يومياً، وأن الممرضات وموظفي الدعم وموظفي دور رعاية المسنين، كانوا أكثر عرضة للوفاة بسبب الفيروس من الأطباء.

اقرأ أيضا : “هيومن رايتس”: لبنان قد يستثني اللاجئين السوريين من التلقيح ضد كورونا

وأضافت أن التحقيق، الذي تتبع ضحايا الجائحة من العاملين في مجال الرعاية الصحية وحيثيات وفاتهم، كشف أن ثلثي المتوفين هم أشخاص ملونون، وأن معظمهم وُلدوا خارج الولايات المتحدة.

واعتبرت الصحيفة البريطانية أن هذا الأمر “يكشف عن عدم المساواة العميقة المرتبطة بالعرق والوضع الاقتصادي في القوى العاملة في مجال الرعاية الصحية في الولايات المتحدة”.

المصدر: RT

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى