مظلوم عبدي يصرح حول العملية العسكرية التركية ضد “قسد”

قال مظلوم عبدي قائد قوات سوريا الديمقراطية، إن الولايات المتحدة وروسيا لم تمنحا تركيا الموافقة على عملية عسكرية تستهدف مناطق شمال شرق سوريا.

وأضاف عبدي في تصريح لموقع المونيتور: “لطالما سعى أردوغان للحصول على دعم الجهات الفاعلة الدولية قبل الشروع في تدخل عسكري هنا”.

اقرأ أيضا: ماهي السيناريوهات المحتملة للمفاوضات بين “قسد” والنظام ؟

وأردف: “ومع ذلك، فإن الوضع الحالي في شمال شرق سوريا مختلف، وما لم تحصل تركيا على موافقة روسيا أو الولايات المتحدة، لا يمكن لتركيا اتخاذ مثل هذه الخطوة، وعلى حد علمي لا توجد موافقة من هذا القبيل”.

وفي الصدد، أكد عبدي بالقول: “لقد أعطتنا الولايات المتحدة ضمانات بشكل رسمي، وقالت بأنها لن تقبل أي هجوم تشنه تركيا علينا”.

وأضاف: “أبلغونا أنه خلال الاجتماع الأخير بين أردوغان والرئيس جو بايدن على هامش قمة مجموعة العشرين في روما، قيل لأردوغان إن الولايات المتحدة لن تقبل أي هجوم ضدنا”.

وقال عبدي: “أخبرنا الروس أنهم لم يعقدوا أي صفقات مع تركيا، ومع ذلك، قالوا إن الجيش الوطني السوري المدعوم من تركيا قد يهاجمنا بدلا من الجيش التركي، لقد أعطونا موعدا كان من المفترض أن يهاجمونا يوم 5 نوفمبر/تشرين الثاني لكن لم يحدث شيء”.

وأشار إلى أن الروس أبلغوهم أنهم أعلموا الأتراك بأنهم لن يقبلوا بشن هجوم ضد مناطق “قسد”، ومع ذلك، فهم غير قادرين على تحديد ما قد تفعله القوات المدعومة من تركيا.

وختم بالقول: “قالوا إنهم لن يقبلوا بهجوم من قبلهم أيضا؛ ولكن يبقى أن نرى ما سيحدث عمليا، على أرض الواقع”.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى