fbpx

محمد رمضان يواجه تهمة “تعمد قتل الطيار أشرف أبو اليسر”

أفادت وسائل إعلام مصرية بتقديم محام مصري بلاغاً ضد الفنان محمد رمضان، يتهمه فيه بتعمد قتل الطيار “أشرف أبو اليسر”، الذي رحل قبل أيام متأثراً بتدهور حالته الصحية.

وقال موقع “القاهرة 24” إن المحامي المصري، سمير صبري، اتهم رمضان في بلاغه بتعمد قتل الطيار أبو اليسر “معنوياً”، لافتاً إلى أن الفنان المذكور يتعمد وبأسلوب فج إهانة الجميع.

وأضاف أن محمد رمضان يعتقد أنه الفنان الأول، ويتناسى أنه لا يمكن تصنيفه فناناً لأن الفن رسالة، وإذا فرغ العمل من رسالة فإنه لا يعد فناً بل يعتبر انحطاطاً وتدنياً كالأعمال التي يقدمها رمضان، وفق وصف المحامي.

دعوى التعويض

وأوضح صبري في بلاغه أن رمضان استغل ظهوره مع الطيار أشرف أبو اليسر على ظهر الطائرة التي يقودها الفقيد، وتعمد التصوير معه داخل كبينة الطائرة ما أثار العديد من المشكلات.

ونتج عن تلك الصور فصل الطيار من عمله ومنعه من مزاولة المهنة وقطع مصدر رزقه، وهو ما دفع الطيار إلى رفع دعوى تعويض ضد رمضان عن الأضرار التي لحقت به من جراء فعله.

وأردف أن قول الحق في دعوى التعويض جاء عبر المحكمة المصرية بإلزامه بأداء مبلغ 6 ملايين جنيه تعويض عن الأضرار التي لحقت بالطيار، إلا أنه منذ هذا الحكم استتبع ذلك عدم مبالاة رمضان بهذا الحكم القضائي.

اكتئاب نفسي

وقام رمضان وفق المحامي سمير صبري بالاستهانة بقرار المحكمة، وظهر في مقطع مصور وهو يلقي دولارات بكل تبجح في المياه دون أي احترام لهذا القضاء، وخلالها أُصيب الطيار باكتئاب النفسي وأمراض عديدة دخل علي إثرها العناية المركزة.

وختم المحامي بالإشارة إلى ورود أنباء إلى الطيار الراحل تفيد بامتناع رمضان عن صرف التعويض الذي قضت به المحكمة، مما أثر على نفسية الطيار وتسبب بتراجع صحته وتدهورها قبل رحيله.

زر الذهاب إلى الأعلى