محكمة تقضي بسجن وتغريم شاب سوري بتهمة تزوير الجنسية الكويتية

قضت محكمة كويتية بسجن شاب سوري، سبع سنوات، الأحد، وتغريمه بمبلغ مالي كبير، بتهمة تزوير الجنسية الكويتية وانتحال صفة مواطن.

وقال صحيفة القبس الكويتية إن محكمة الاستئناف، قضت بحبس سوري سبع سنوات وتغريمه 230 ألف دينار عن تزوير الجنسية وانتحاله شخصية كويتي بعد إضافته بالتزوير في ملف مواطن واستفادته من المزايا المالية.

اقرأ أيضا: القبض على سوري في الكويت هرّب مخدر “الشبو” بطفايات الحريق

وذكرت الصحيفة أن المتهم السوري تمّت إضافته إلى ملف مواطن كويتي عندما كان المتهم يبلغ من العمر 14 عاما، ومنذ ذلك الوقت استفاد من الجنسية الكويتية ومزاياها المالية من خلال التوظيف والزواج.

من جانب آخر، بيّنت الصحيفة أن والد المتهم والمواطن الكويتي المساهم في التزوير هربوا من الكويت، إثر القبض على حامل الجنسية المزورة، حيث وجهت لهما تهمة التزوير، في حين اتُّهم الشقيق بإيواء المتهم السوري والتستر عليه.

وبينما قضت محكمة الجنايات بحبس المتهمين 7 سنوات، قضت محكمة الاستئناف بوقف نظر محاكمة المواطن والأب السوري إلى حين معارضتهما على الحكم الغيابي وأيدت حبس السوري مزور الجنسية 7 سنوات وقضت ببراءة شقيقه من تهمة إيواء متهم هارب والتستر عليه.

وأشارت المحكمة إلى قيمة المبالغ الواردة في الحكم التي تضمنت بدل الإيجار والقروض والمزايا المالية، واستثنت الرواتب لأنها تعتبر أجرا مقابل عمل بغض النظر عن أن الموظف مزور للجنسية أم لا، بحسب ما أوردته صحيفة “القبس”.

وكانت السلطات الكويتية ألقت القبض على السوري، في منتصف الشهر الجاري، بتهمة حصوله على الجنسية الكويتية منذ 35 عاماً بطريقة غير شرعية. ووفقاً لصحيفة القبس الكويتية، المتهم السوري اشترى الجنسية الكويتية عام 1986، مقابل “مبلغ مالي ضخم”.

يشار إلى أنّ عدد السوريين المقيمين في الكويت يبلغ 146 ألف سوري، حسب بيانات “الإدارة المركزية الكويتية للإحصاء” الصادرة، في شهر كانون الثاني عام 2019، ومعظم السوريين هناك موجودون قبل العام 2011.

زر الذهاب إلى الأعلى