محكمة تركية في ولاية كوجالي تصدر حكماً ضد “مدعي النبوة” .. من هو ؟

حكمت المحكمة التركية في ولاية كوجالي بالسجن 3 سنوات وشهر و 15 يوماً وغرامة قضائية قدرها 19 ألفاً و 660 ليرة تركية على المواطن التركي، شعبان أوزديل، بتهمة “الاحتيال عن طريق استغلال المعتقدات والعواطف الدينية” من خلال ادعائه النبوة تحت اسم “رأفت أفندي”.

وقام المدعي العام في ولاية كوجالي عام 2019، بفتح تحقيق ضد شعبان أوزديل، المعروف باسم “رأفت أفندي”، بتهمة “الاحتيال من خلال استغلال المعتقدات والمشاعر الدينية ”، فإلى جانب إدعائه النبوة، كان أوزديل يعد الناس بالجنة مقابل حصوله على بيوت ومنازل وسيارات ومجوهرات.

اقرأ أيضا: طفلة سورية تلاقي حتفها بمصنع لتعبئة الحمضيات في مرسين التركية

وبحسب وكالة “DHA” التركية للأنباء، فإن أوزديل كان يخبر أتباعه بأنه لا داعي لإقامة فريضتي الحج والصلاة، كما كان يطلب المال من أولئك الذين يرغبون في لقائه، فيما توعد بعقوبة “جهنم” للأشخاص الذين كانوا يرفضون دفع المال لقاء مقابلته.

وفي نطاق القضية، التي جُمع فيها شكاوى 10 متظلمين و 26 ضحية، تم اعتقال شعبان أوزديل في عملية جرت في تشرين الأول 2019 ونقله إلى المحكمة، واعتقال 9 أشخاص متورطين معه.

إلا أنه تم الإفراج أمس عن جميع المتهمين خلال الدعوى المرفوعة ضدهم في محكمة الجنايات الكبرى الأولى في كوجالي بحضور المتهمين يشار ساري وعبد الكريم يلماز ومحامي الدفاع.

ويشار إلى أن أوزدال ليس مدعيَ النبوة الأول في التاريخ التركي المعاصر، حيث ادعى إسكندر إرول إيفرينيس أوغلو مرتبة النبوة، و تلقيه الوحي من السماء، بالإضافة إلى كونه المهدي المنتظر.

وتوفي إيفرينيس أوغلو في الولايات المتحدة عن عمر يناهز 86 عاماً، حيث تم إحضاره إلى تركيا ودفن في ولاية بورصة، بحضور ثلاثة آلاف مشيع.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى