fbpx

محذراً من عقاب إلهي.. رامي مخلوف مناشداً تركيا: “افتحوا المياه واستغفروا الله”!

عاد رجل الأعمال السوري وابن خال بشار الأسد، رامي مخلوف، للنشر على فيسبوك، ولكن هذه المرة ليس للحديث عن شركاته وأعماله، وخلافاته مع حكومة النظام بل للهجوم على تركيا وإثيوبيا.

واتهم رجل الأعمال السوري، دولة إثيوبيا بحرمان مصر والسودان من مياه نهر النيل، وتركيا بحرمان سوريا والعراق من مياه الفرات.ووجه مخلوف رسالتين، في منشوره، الأولى لتركيا، لافتاً فيها إلى أوضاع السوريين الصعبة، محذراً في الوقت ذاته من استمرار قطع أنقرة المياه عن جيرانها.

اقرأ أيضا: أول قريبة لبشار الأسد …..صحيفة “المدن”: والدة “رامي مخلوف” غادرت سوريا للإقامة في موسكو

وتحدث رجل الأعمال السوري، عن عقاب إلهي، في حال عدم عدول تركيا عن قطع المياه عن جيرانها، قائلاً إنه آت لامحالة، وسيدفع ثمنه عشرات آلاف الأتراك الأبرياء.وأرفق ابن خال “بشار الأسد” بمنشوره، آيات من القرآن الكريم، وحديث ذو طابع ديني، كما اعتاد عليه في منشوراته السابقة، خلال خلافاته الضريبية مع حكومة الأسد.

واعتبر مخلوف أن تركيا وإثيوبيا، تخالفان حقوق الجار والجوار، ووصية الله فيهما، مهدداً بما وصفها بالكارثة التي ستحل على البلدين في حال استمرار إغلاقهما المياه عن الدول المجاورة.

وختم قريب “الأسد” منشوره بالحديث عن فتح رباني لنهر الفرات بالقوة، من خلال جنود سماويين، قائلاً: “ستفهمون كلامي بعد حين والسلام”.

زر الذهاب إلى الأعلى