fbpx

محاكمة صافع ماكرون اليوم.. تفاصيل مثيرة عن المتهم بصفع الرئيس الفرنسي

أفاد القضاء الفرنسي، بأن الشاب “داميان ت.” الذي تم القبض عليه، بعدما صفع الرئيس إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، سيمثل أمام المحكمة ظهر الخميس.

بدوره، أوضح المدّعي العام لمنطقة فالنس، أليكس بيرين، أن المتهم سيُعرض صباح الخميس على النائب العام تمهيداً لمحاكمته بعد الظهر، وذلك وفقاً لنظام “المثول الفوري”، الذي يضمن تسريع إجراءات المحاكمة ولا سيّما في حالات الجنح المتلبّس بها.

اقرأ أيضا: أول تعليق من ماكرون بعد مشهد صفعه: ستصبح الديمقراطية تهديداً

فيما أشار إلى أن رفيق المتهم، المدعو “آرثر س.”، والذي عُثر على أسلحة غير مشروعة في منزله،

سيصدر بحقّه أمر استدعاء للمثول أمام المحكمة في نهاية النصف الثاني من عام 2022.

ونوه إلى أن قرار تمديد فترة حبسهما، والذي اتخذته النيابة العامّة مؤخراً، جاء بعدما وجّهت إليهما تهم تتعلّق بممارسة أعمال عنف ضدّ شخص يتولّى سلطة عامة، ومن أجل مواصلة عمليات التحقّق.

كما أوضح المدّعي العام أن كِلا الرجلين غير معروف لأجهزة القضاء أو الاستخبارات.

مشيراً إلى أنهما عضوين في جمعيات محلّية تعنى بفنون الدفاع عن النفس، وبالعصور الوسطى، و”بعالم المانغا”(القصص المصوّرة اليابانية).

ولفت المدّعي العام إلى أنّ عمليات التحقّق والتحقيقات الأخيرة لا تزال جارية.

من جانبه، أقر الشاب داميان ت. بأنّه وجّه ضربة إلى رئيس الدولة وتلفّظ بكلمات تندّد بسياسته، مشيراً إلى أنه تصرّف بالفطرة ومن دون تفكير، وذلك للتعبير عن عدم رضاه عن الحكم.

كما قال المتّهم إنّه يشاطر معتقدات سياسية تقليدية لليمين أو اليمين المتطرف من دون أن يكون له أي انتماء حزبي أو حركي.

وأشار إلى أنه متزوج ولديه شريكة حياة، لكنه بدون أطفال، وبدون مهنة.

واعبترت النيابة العامة، بشكل مبدئي، أن ماقام به المتهم لم يكن نتيجة سبق إصرار وترصّد.

واعتقلت الشرطة الفرنسية آرثر س، بعد تصويره الاعتداء على رئيس الدولة، وهو أعزب، بدون أطفال، وعاطل عن العمل مؤقتاً.

يشار إلى أن الصفعة التي تعرض لها ماكرون، أثارت سخط الطبقة السياسية الفرنسية بأكملها، في حين سعى ماكرون إلى التخفيف من خطورة ما تعرّض له، قائلاً إنّها أفعال منفردة صادرة من أشخاص عنيفين للغاية.

زر الذهاب إلى الأعلى