محاصيل زراعية تضرر جراء موجات الصقيع في شمال غربي سوريا

تسببت موجة الصقيع الأخيرة في شمال غربي سوريا، بأضرار كبيرة في المحاصيل الزراعية والخضروات الربيعية، نجم عنها خسائر مادية كبيرة للمزارعين.

وقال مزارع من منطقة كفريحمول شمالي إدلب، إن خسارته في محصول الفول فقط فاقت 1500 دولار أميركي، كلفة البذار وحراثة أرضه البالغة مساحتها 15 دونماً، في حين كانت خسارته كبيرة جداً في محصول البطاطا، الذي تبلغ تكلفة الدونم الواحد منه أكثر من 300 دولار.

اقرأ أيضاً: خطوط كهرباء ذهبية معفاة من التقنين الكهربائي بدمشق

ولفت مزارع آخر من منطقة سهل الروج بريف إدلب، إلى أن أرضه البالغة مساحتها 6 دونمات تضررت بشكل كامل، بكلفة تقدر بأكثر من 1500 دولار، موضحاً أنها مزروعة بخضار الكوسا والباذنجان والفاصولياء في بيوت بلاستيكية.

وأشار مدير الزراعة في إدلب محمود الجاسم، إلى استمرار عملية إحصاء الأضرار، موضحاً أنها تركزت في شتول الخضار تحت الأنفاق البلاستيكية بين 40 و100% بحسب المنطقة، وفق موقع “تلفزيون سوريا”.

كما أشار إلى “حدوث فقد ويباس في زهر الفول بنسبة بين 20 و60% بحسب المنطقة”، إضافة إلى “ضرر واضح وكبير على أشجار اللوزيات بشكل عام حيث كانت في مرحلة الأزهار مما أدى إلى تضرر الأزهار بنسب متفاوتة وكبيرة بالمجمل”.

زر الذهاب إلى الأعلى