fbpx

مجلة أمريكية تطالب الدنمارك بعدم ترحيل اللاجئين السوريين

نشرت مجلة “نيوزويك” الأمريكية تقريرا الخميس طالبت فيه الدنمارك بالتراجع عن قرارات ترحيل اللاجئين السوريين بسبب خطورة ما سيتعرضون له في حال عودتهم إلى بلادهم.

وقالت المجلة: “يمكن لأي شخص أن يرى سجل نظام الأسد المستمر في القمع الوحشي ضد شعبه، مما نتج عن ذلك 5 ملايين لاجئ سوري”.

اقرأ أيضا: 37 ساعة أسبوعياً .. اللاجئون في الدنمارك مطالبون بالعمل مقابل الإعانات الاجتماعية

وأضافت: “أن نظام الأسد هو الذي ارتكب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ضد مواطنيه حتى قبل بدء الثورة السورية، وهو نفس الظام الذي ارتكبت جرائم ضد الإنسانية أثناء الثورة”.

وأردفت: “أن نظام الأسد ما زال قائما حتى اليوم بالرغم من جرائمه دون أي مؤشر على توقف ممارساتها التعسفية وبدون محاسبة”.

وذكر الموقع أنه استنادا إلى الأدلة على الانتهاكات واسعة النطاق والمستمرة، يواصل المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين التأكيد على أن سوريا ليست آمنة وتنصح جميع الدول المضيفة للاجئين بعدم إجبار أي شخص على العودة.

وطالبت المجلة السلطات الدنماركية بعدم إجبار أي لاجئ سوري على العودة إلى بلاده باعتبار أن سوريا ما زالت غير آمنة لعودة اللاجئين.

وتابعت المجلة: “يجب على الدنمارك أن تلغي قرار تجريد الناس من دمشق وريف دمشق من الحماية المؤقتة، وتلتزم بوقف الإعادة القسرية للسوريين”.

يذكر أن عدد اللاجئين السوريين في الدنمارك بلغ 19700 لاجئ بحسب إحصائيات الأمم المتحدة، حيث أصبح مصيرهم مجهول بعد اعتماد قرار الترحيل في الآونة الأخيرة.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى