ماهي أعراض ابو وجه وكيفية علاجه

ماهي أعراض ابو وجه وكيفية علاجه؟ سؤال يبحث عن اجابته العديد من الأشخاص، وهو شلل وجهي مفاجئ مؤقت ناتج عن التهاب في أحد الأعصاب، وهو أحد الأعصاب الاثني عشر التي تخرج من جذع الدماغ لنقل النبضات العصبية إلى أجزاء مختلفة من الرأس والوجه، وتدخل في أنبوب عظمي ضيق في الجمجمة أسفل الأذن،
وهو زوجان من الأعصاب، كل منهما يغذي عضلات جانب واحد من الوجه، وهذه العضلات مسؤولة عن الرمش وحركة العين وتعبيرات الوجه، وسنعرض لكم في هذا المقال جميع المعلومات اللازمة للاجابة على سؤال ماهي أعراض ابو وجه وكيفية علاجه،وذلك على موقع المورد .
  • تظهر أعراض ابو وجه فجأة، حيث قد ينام الشخص بحالة جيدة ويستيقظ في اليوم التالي وينظر في المرآة ويجد نصف وجهه مائلًا، وقد يعاني بعض الأشخاص من ألم خلف الأذن قبل يوم أو يومين من ظهور المرض.
  • لاحظ البعض ارتفاع مستويات الصوت لبضعة أيام قبل الإصابة، حيث يعتبر ذلك من أعراض ابو وجه.
  • تشمل الأعراض إمالة الفم اليسرى أو اليمنى مما يؤدي إلى فقدان المريض القدرة على النفخ وصعوبة الأكل والشرب والمضغ وسيلان اللعاب وفقدان التذوق وجفاف الفم والعين وعدم القدرة على التعبير عن تعابير الوجه مثل: العبوس ، والابتسام.
  • من أعراض ابو وجه، إفراز الدموع في الجانب المصاب، وفقدان القدرة على الرمش أو إغلاق العين، وتشنجات عضلات الوجه، وألم وتنميل خلف الأذن ، وحساسية للأصوات ، وصداع، كل ذلك من أعراض ابو وجه.
  • أعراض ابو وجه تشبه أعراض السكتة الدماغية أو ورم الدماغ، لذلك يصاب المريض ومحيطه بالذعر عند ظهورها.
  • يتحسن معظم المصابين في غضون أسابيع قليلة ويتعافون تمامًا خلال ثلاثة أشهر، ولكن قد تكون مدة الإصابة أطول من تلك التي لدى البعض المصابون، وبعضهم قد تستمر في المعاناة من الأعراض إلى الأبد.

ماهي اسباب مرض أبو وجه

  • أبو وجه هو مرض يصيب الرجال والنساء على حد سواء، وسبب الإصابة غير واضح ومحدد، ولكن يمكن أن يعزى إلى التهاب العصب السابع، مما يسبب الضغط على عظام الوجنتين وتضيق العصب في الوجه مما يسبب تلف الغشاء المحيط بالعصب الذي يحميه.
  • يمكن أن يحفز الإصابة بعدوى فيروسية مثل: جدري الماء، والهربس النطاقي، والهربس التناسلي، وفيروس إبشتاين بار، والفيروس المضخم للخلايا، وفيروس النكاف ، وفيروس الأنفلونزا ب، ومرض لايم، وفيروس كاواساكي، الذي يسبب أمراض اليد والقدم والفم.

على الرغم من عدم وجود سبب واضح للإصابة بالمرض، إلا أن هناك عددًا من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة على سبيل المثال :

  • داء السكري: مرضى السكري أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري بأربع مرات من غيرهم.
  • الحمل: الحامل أكثر عرضة للإصابة بالمرض خاصة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.
  • النساء اللاتي أنجبن قبل أقل من أسبوع.
  • يتزامن الشتاء مع نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي العلوي.

اقرأ أيضا: أعراض الحمل قبل الدورة بيومين عن تجربة

كيف يتم تشخيص مرض أبو وجه

  • يقوم الطبيب بتشخيص هذا المرض من خلال استبعاد الأمراض والاضطرابات الأخرى التي تسبب نفس الأعراض.
  • في البداية يقوم الطبيب بإجراء فحص عصبي للمريض، وإرشاد المريض إلى القيام بعدة حركات في الوجه مثل: إغلاق العين ، ضم الشفتين، رفع الحاجب والابتسام.
  • من المرجح أن يشخص الطبيب ابو الوجه إذا أظهرت نتائج الاختبار فقدان أو نقصان في نصف أو كل حركات الوجه دون أي أعراض أخرى.

لاستبعاد الأمراض الأخرى، يقوم الطبيب بإجراء المزيد من الفحوصات والاختبارات، على سبيل المثال:

  • تحاليل الدم لاستبعاد مرض لايم وغيره.
  • الأشعة التشخيصية المختلفة مثل: التصوير بالرنين المغناطيسي، التصوير المقطعي، لاستبعاد السكتة الدماغية أو أورام المخ.
  • فحص الأذن والأنف والحنجرة.
  • التخطيط الكهربي للعضلات، حيث أنه اختبار عصبي يفحص العصب السابع ويحدد مدى تلفه.

كيف يتم علاج مرض أبو وجه

يتعافى معظم المصابين بهذه الحالة مع العلاج أو بدونه، ولا يوجد علاج واحد يناسب جميع الحالات، ولكن قد يصف الطبيب بعض الأدوية أو يوصي بالعلاج الطبيعي لتسريع الشفاء، ونادرًا ما يلجأ إلى حل جراحي، وفيما يلي تفاصيل خيارات العلاج المتاحة:
  • أدوية الكورتيزون مثل البريدنيزون: وهو عامل قوي مضاد للالتهابات يقلل من تورم والتهاب العصب السابع لتقليل حجمه، ومناسب للممر الضيق الذي يمر به، وللحصول على أفضل النتائج يفضل البدء في تناوله مبكراً بمجرد ظهور الأعراض.
  • الأدوية المضادة للفيروسات مثل الفالاسيكلوفير: على الرغم من أن فائدتها في هذه الحالة غير واضحة ، إلا أن إضافتها إلى الكورتيزون يعطي نتائج أفضل في المرضى الذين يعانون من ابو وجه بدون تفسير علمي.
  • العلاج الطبيعي: حيث يمكن أن تنقبض العضلات المشلولة وتتقلص، مما يؤدي إلى تقلصها بشكل دائم، لذلك يوصي طبيبك بزيارة معالج فيزيائي لوصف تمارين وطرق تدليك عضلات وجهك لمنع حدوث ذلك.
  • الجراحة: كانت الجراحة لتوسيع تجويف العظام الذي يمر من خلاله العصب السابع خيارًا شائعًا، ولكن لا يوصى بها الآن بسبب المخاطر التي تنطوي عليها مثل: تلف العصب السابع أو فقدان السمع الدائم، لكن في بعض الأحيان قد يحتاج المريض إلى جراحة تجميلية لإصلاح مشاكل الأعصاب المستمرة بعد الشفاء.
  • قطرات العين: استخدام قطرات العين، ومرهم مرطب ليلًا وذلك بسبب إصابة العين بالجفاف نتيجة عدم قدرة المريض على إغلاقها، ويجب على المريض ارتداء نظارات أثناء النهار وتغطية بواقي العين لتجنب الإصابة.
  • مسكن: مثل الأسبرين والأيبوبروفين والأسيتامينوفين.
  • الفيتامينات B6 و B12 لتقوية الأعصاب والزنك.
  • تحفيز جهاز المناعة في الجسم.
  • الإبر الصينية والتي توضع في أماكن محددة بالوجه مما ينشط الأعصاب والعضلات ويمكن أن توفر الراحة للمصابين.
  • أعشاب طبيعية فعالة لتقوية العصب الوجهي وتخفيف الآلام مثل:كمادات زيت الخردل الدافئة، حيث أنها تحسن الدورة الدموية وتحد من نمو البكتيريا وتدعم الجهاز اللمفاوي.

وفي نهاية هذا المقال على موقع المورد، نكون قد وضحنا جميع المعلومات اللازمة للاجابة على سؤال ماهي أعراض ابو وجه وكيفية علاجه.

زر الذهاب إلى الأعلى