ماذا سيحدث إذا رفضت سياسة خصوصية “واتساب” الجديدة؟

شرحت إدارة تطبيق التراسل الفوري “واتساب” بالتفصيل، في قسم الأسئلة الشائعة على موقعه، ما الذي سوف يحدث للمستخدمين الذين لم يقبلوا سياسة الخصوصية الجديدة اعتباراً من 15 أيار/ مايو القادم.

سوف تصبح وظائف “واتساب” محدودة، ولن يتمكن المستخدمون من إرسال أو قراءة الرسائل من التطبيق.

وسيظل بإمكانهم تلقي المكالمات والإشعارات، لكن هذا لن يكون ممكناً إلا “لفترة قصيرة” قد تستمر بضعة أسابيع فقط، بحسب ما أكدت الشركة في حديثها لموقع “تيك كرانتش” التقني
وكانت سياسة الخصوصية الجديدة قد أثارت غضباً عالمياً بسبب مخاوف من أن إدارة التطبيق الأخضر سوف تتجسس على الرسائل الخاصة وتتقاسمها مع الشركة الأم “فيسبوك”، الشهيرة بفضائحها المرتبطة بالخصوصية.

وأعلنت إدارة “واتساب”، الخميس، اعتزامها المضي قدماً في في تحديث سياسة الخصوصية الأخير.

وقال “واتساب” إنه سيبدأ في تذكير المستخدمين بضرورة مراجعة التحديثات والموافقة عليها لمواصلة استخدام المنصة.

وأضاف: “أرفقنا المزيد من المعلومات لمحاولة معالجة المخاوف التي نسمعها”، مشيراً إلى أنه سيسمح للمستخدمين بـ “قراءة تفاصيل السياسة الجديدة على مهل”.

المصدر: العربي الجديد

زر الذهاب إلى الأعلى