لونا الشبل : الشعب السوري لن يموت لا برداً ولا جوعاً! (فيديو)

قالت المستشارة الخاصة لـ”بشار الأسد”، لونا الشبل، إن “الشعب السوري لن يموت لا جوعًا ولا بردًا، ونحاول تأمين المتطلبات الأساسية لمواصلة دوران الاقتصاد، وبقاء الدولة رغم الصعوبات”.

وهاجمت الشبل تركيا، وادعت أنها تقدمت بطلب لنظام الأسد تم رفضه، لذلك تدفع بـ”الإرهابيين” إلى الشمال السوري.

اقرأ أيضا: مسؤول في نظام الأسد: لونا الشبل لم تكن موفقة في آخر لقاءاتها “الاستعراضية”

وقالت “الشبل” في حديث لقناة “روسيا اليوم”، إن مسـؤولين أتراك التقوا مع مسـؤولي النظام قبل الثورة السورية، وطلبوا إعطاء دور سياسي للإخوان المسلمين.
مدعية أن تركيا طلبت دور سياسي للإخوان، “التنظيم الذي تلـطخت يديه بالدماء، والمصنف إرهابياً”، حسب وصفها.

كما زعمت أن الأتراك “طلبوا إعطاء دور سياسي لهم، والإفراج عنهم، وإخراجهم من السجون، بعد كل الجرائم التي قاموا بها”.

وبحسب ادعاءات “الشبل” فإن تركيا كانت قبل اندلاع الثورة السورية، “تمهد لسيطرة الفكر المتطـرف الراديكالي الإخواني، فكر القاعدة في المنطقة”.

والدليل على ذلك، زعمت مستشارة الأسد الخاصة أن تركيا “أقامت المخيمات على الحدود قبل الحرب”.

“الشبل” تابعت في مزاعـمها، قائلة إن “الدور التركي مع بداية الحرب، كان يدعم الإرهاب علناً، ويدعم المجموعات المتطرفة والفكر القاعدي”.

وبالتالي “تحولت حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى حكومة مارقة، إلى قطاع طرق”، حسب وصفها.

كما زعمت أن الحكومة التركية “تدفع بإرهابييها إلى المناطق التي تحتلها، وبالتالي تحاول تغيير الديمغرافيا السورية”.

في شأن آخر، وصفت “الشبل” علاقات نظام الأسد مع إيران بأنها تاريخية ومتجذرة.

قائلة، إن “العلاقة مع إيران متجذرة وتاريخية وطهران وقفت إلى جانبنا ولن نقابل ذلك بالغدر بل بالوفاء”.

أما روسيا، فذكرت “الشبل” أنها قدمت أقصى ما يمكن أن تقدمه للنظام، وهو (النظام) طلب أقصى ما يريد”.

مبينة أن “موسكو قدمت ولا تزال تقدم أقـ.ـصى ما تستطيع، سواء أثناء الحـرب أو في الوضع الاقتصادي”.

كما أشارت إلى أن “العلاقة مع الإمارات ومصر جيدة، ونتفهم أن أي دولة تتعامل معنا حالياً تتعرض للضغوط”.

وزعمت أن “عضوية النظام في الجامعة العربية جمدت وفق قرار مخالف لقوانينها، وسنعود إليها فور التراجع عن ذلك”، على حد قولها.

ووصفت “الشبل” الحصار المفـروض على النظام، بأنه “يعد حرباً” ، زاعمة أن النظام “استطاع تأمين المتطلبات الأساسية للمواطن”.

وفي سياق آخر، قالت “الشبل” إن “إسرائيل تزيد اعتداءاتها على سوريا بالتوازي مع تقهـقر الإرهابيين على الأرض”.

زر الذهاب إلى الأعلى