fbpx

للعائدين إلى سوريا.. نظام الأسد يلغي قرار الإعفاء الجمركي للممتلكات الشخصية

ألغى نظام الأسد، قرار الإعفاء الجمركي، للأمتعة الشخصية والأدوات، والأثاث المنزلي، التي يجلبها القادمون إلى سوريا، بهدف الإقامة الدائمة.

وذكرت مواقع إعلامية موالية، أن مجلس الوزراء لدى النظام ألغى القرار الصادر وفق المادة “178”، من قانون الجمارك لعام 2006.

والقرار الملغى ينص على إعفاء الأمتعة الشخصية، والأدوات، والأثاث المنزلي، الخاصة بالأشخاص، القادمين للإقامة الدائمة، من الرسوم الجمركية وغيرها من الضرائب.

ووفق المادة، يشمل القرار الملغى الإعفاء رسوم الهدايا، والأمتعة الشخصية، والأدوات الخاصة بالمسافرين، وتلك المعدة للاستعمال الشخصي.

ويشمل كذلك، الأثاث والأمتعة الشخصية، التي سبق تصديرها، عندما تعاد مع أصحابها، الذين يعتبر محل إقامتهم الأصلي في سوريا.

اقرأ أيضا : لهذا السبب.. نظام الأسد يقيل مدير الجمارك العامة

وصدر قرار مجلس الوزراء رقم “682”، قبل عطلة العيد بتاريخ 11 من الشهر الجاري، ليلغي هذه الإعفاءات.

و يعني ذلك، أن القادمين لسوريا “بهدف الإقامة الدائمة”، سيدفعون الرسوم الجمركية على أمتعتهم الشخصية.

ونقلت صحيفة “الوطن” الموالية عن عدد من مسؤولي مديرية الجمارك العامة، قولهم، إن القرار لم يصل لإدارة الجمارك بعد لتطبيقه.

وأضافت المصادر، أن العمل بالتعليمات الجديدة، سيكون مباشرة في حال تعميمها بشكل رسمي، على المديرية العامة للجمارك والإدارات التابعة لها.

والرسوم الجمركية، هي ضرائب تفرضها السلطات، على السلع المستوردة من الخارج، تدفع أثناء عبور هذه السلع الحدود.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى