لقاء أمريكي مع المعارضة السورية يؤكد موقف واشنطن من نظام الأسد

طالب وفد أمريكي، المعارضة السورية بتفعيل “الحكومة السورية المؤقتة”، لتلعب أدواراً مركزية وإدارية في مناطق سيطرتها شمال سوريا، وأن تتحلى بالحوكمة وتنسيق العمل، وأن تتسم بالشفافية المالية.

وقالت مصادر سورية وأمريكية موثوقة، الاثنين، إن نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي إيثان غولديريتش، أوضح خلال اجتماع عقده مؤخراً في إسطنبول، مع “الائتلاف الوطني السوري” المعارض، أن زيادة الدعم الأميركي للمناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية، كتقديم دعم تعليمي ومشاريع بنى تحتية، يتطلب “قراراً سياسياً من البيت الأبيض”.

اقرأ أيضا: قتلى وجرحى بانفجار في حي القصور بديرالزور

وأضافت المصادر أن اللقاء جاء لتأكيد موقف واشنطن تجاه النظام السوري، الذي تعارضه بشدة وترفض التطبيع معه، ولتصحيح الصورة المغالطة التي ادعت أن واشنطن تدعم فعاليات التطبيع التي تقودها بعض الدول العربية.

وأشارت إلى أن الوفد أكد أن الإدارة الأمريكية لا تدعم جهود التطبيع الدبلوماسي، ولا تتساهل أو تتسامح بخصوص التطبيع الاقتصادي.

وشدد على عدم وجود أي دعم لعمليات إعادة الإعمار في سوريا، إلا بعد حل سياسي شامل ينهي الأزمة السورية، واعداً بزيارات أخرى متبادلة بين المعارضة والإدارة الأمريكية بعد ثلاثة أشهر.

المصدر: الشرق سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى