لاجئ سوري يطلق حملة ضد أكبر أحزاب المعارضة التركية.. وبرلماني يعلق: “تهديد للبلاد جلبه علينا أردوغان” (فيديو)

أثار لاجئ سوري شاب حفيظة الأتراك المعارضين من أنصار حزب الشعب الجمهوري (CHP)، بنشره مقطعاً مصوراً يدعو فيه العرب والسوريين “للوقوف في وجه الحزب وتسليط الضوء على سلبياته”، دعماً لحزب العدالة والتنمية الحاكم (AKP) في الانتخابات القادمة.

واستهلّ الشاب السوري حديثه باستذكار تصريحات أطلقها مؤخراً زعيم المعارضة التركية ورئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشيدار اوغلو، والتي تعهد فيها بترحيل كافة اللاجئين السوريين إلى بلادهم فور وصولهم إلى السلطة، في حال فوز حزبه في الانتخابات الرئاسية القادمة.

اقرأ أيضا: مصرع طفل سوري صدمه جرار في إزمير التركية

وتابع الشاب مستنكراً دعوات البعض المتعلقة بضرورة تجنب تدخل السوريين في الشأن التركي وسياسته الداخلية، ومحذراً من مغبّة انتصار “الشعب الجمهوري” في انتخابات 2023، وتبعاتها على جميع السوريين.

كما شدد على “ضرورة التكاتف للوقوف في وجه أكبر أحزاب المعارضة التركية، من خلال تسليط الضوء على سلبياته، دعماً للحزب الحاكم”.

وأثارت دعوة الشاب ردود فعل غاضبة بين أوساط الأتراك المعارضين، الذين اعتبروها تدخلاً صريحاً من السوريين في مستقبل تركيا وشأنها الداخلي.

بدوره علّق النائب عن حزب الشعب الجمهوري في ولاية مرسين، علي باشارير، على المقطع بالقول: “هذا التهديد الذي تلقاه الحزب المؤسس للدولة هو تهديد للجمهورية التركية بأكملها.. على رجب طيب أردوغان أن يفخر بهذا الموقف”، وذلك بحسب ما ترجم المورد نقلاً عن صحيفة “جمهورييت”.

وحمّل النائب المعارض الرئيس التركي أردوغان، مسؤولية الدعوة التي أطلقها الشاب السوري، مضيفاً: “للأسف.. لقد جلب المسؤولون عديمو البصيرة هذا البلد الجميل إلى هذه الحالة”.

يُشار إلى أن تركيا تستضيف قرابة 3 ملايين و651 ألف لاجئ سوري مُسجّل على أراضيها، تتسابق الأحزاب المعارضة على استغلال ملفهم كمادة دسمة في برامجها الانتخابية، وذلك مع اقتراب كل انتخابات تعقدها البلاد، محلية كانت أو رئاسية.

زر الذهاب إلى الأعلى