كاتب سوري معارض يفوز بجائزة لكتابته قصة تحت القصف

حصل الكاتب السوري المعارض مصطفى تاج الدين موسى على جائزة “ArabLit Story” لعام 2021 ، وذلك لقصته المترجمة التي كتبها تحت القصف بعنوان “كم هم لطفاء”.

القصة كتبها الموسى منذ عام 2013 ونشرها ضمن مجموعة قصصية حملت عنوان “نصف ساعة احتضار”، وسبق أن ترجمت لعدة لغات عالمية.

اقرأ أيضا: منسقو استجابة سوريا : قصف سرمدا مؤشر خطير لعمليات التصعيد على إدلب

ونشر موسى على حسابه الشخصي “فيسبوك”، عن فوزه بالجائزة الدولية للقصص المترجمة التي وصفت ترجمتها بـ “ترجمة جديدة ومثيرة للقلق” لـ “حكاية مقنعة ومؤثرة ومؤرقة”.

وقالت ناديا غانم عضوة لجنة التحكيم: “القصة من أكثر القصص القصيرة التي لا تنسى عن الجنون مقابل العقل، والتي لم أقرأ مثلها منذ وقت طويل”.

كما وصفت ليلى العمار هذه القصة بأنها: “حكاية مقنعة ومخيفة تظل الترجمة البارعة وفية للصوت الأصلي مع جمل قصيرة وحادة غالباً ما تنتهي في مكان ما غير متوقع”.

ورأت أن النجاح في الجمع بين السريالية والكوميديا السوداء معاً خلق تأثيراً تقشعر له الأبدان.

وأكد موسى أن هذه القصة مفضلة لديه لأنه كتبها تحت القصف الذي تعرض له من قبل نظام الأسد أثناء وجوده في سورية، وهي أفضل من القصص التي كتبها في جو الهدوء الذي عاشه في دول اللجوء.

المصدر: وكالة سنا

زر الذهاب إلى الأعلى