قطر تذكر بموقفها من نظام الأسد ومسألة عودته إلى الجامعة العربية

أجابت المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، عن استفسارات ترتبط بمواقف بلادها من نظام الأسد، وعودته إلى الجامعة العربية.

وفي حديث مع صحيفة “كوميرسانت” الروسية، جددت الخاطر تأكيدها على الموقف القطري من الأزمة السورية، وضرورة الانتقال العادل للسلطة في هذا البلد.

اقرأ أيضا: تقرير أوروبي: تجار المخدرات نقلوا نشاطهم إلى الانترنت تكيفاً مع قيود كورونا

ودعت الخاطر إلى الانتظار حتى تتضح الأمور، للبت في مسألة عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية، قائلة: “يجب أن ننتظر قليلاً ونتابع كيف سيتطور الوضع”.

وحول الموقف القطري من اللاجئين، قالت الخاطر إن ملايين السوريين لا يزالون في وضع اللاجئين، ويجب أن يُضمن لهم حق العودة.

لكن هناك أسئلة كثيرة متعلقة حول كيفية تحقيق ذلك، وما إذا كان اللاجؤون سيواجهون ملاحقة قضائية لدى العودة، واصفة الوضع بالصعب للغاية.

وذكرت الخاطر، أن الانتفاضة السورية تحولت إلى حرب أهلية، وتسوية الوضع تتطلب وقتاً، لافتة في الوقت ذاته إلى أسئلة كثيرة متعلقة بتنظيم الانتخابات في سوريا.

وفي هذا الصدد اعتبرت الخاطر، أن المسألة تكمن فيما إذا كان السوريون أنفسهم، سيعترفون بنتائج الانتخابات، مشيرة إلى انقسام داخل المجتمع السوري.

وكانت قطر قد شاركت في منتدى بطرسبرغ الاقتصادي الدولي، الذي انعقد في العاصمة الشمالية الروسية، في وقت سابق من يونيو/حزيران الجاري.

وتمت المشاركة القطرية بوفد كبير بصفتها بلداً ضيفاً، بينما شارك أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في الجلسة العامة للمنتدى بنظام مؤتمر الفيديو.

زر الذهاب إلى الأعلى