قسد تكشف دورها في عملية قتل زعيم تنظيم الدولة أبو ابراهيم القرشي

كشف قائد (قسد) “مظلوم عبدي”، عن مساهمة قواته في العملية الأمريكية التي أسفرت عن مقتل زعيم “تنظيم الدولة” أبو إبراهيم القرشي في شمال غرب سوريا، الأسبوع الماضي، من خلال تسهيل مرور القوات الأمريكية وتقديم الخدمات اللوجستية لها.

وقال عبدي في مقابلة مع وكالة “أسوشيتد برس”، إن عناصر “قسد” لم يشاركوا مع القوات الأمريكية على الأرض، وأضاف: نحن وفرنا الأمن والأمان للأفراد الذين دخلوا، هذا كل ما يمكنني قوله.

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة تحذر من مخاوف عودة تنظيم الدولة في العراق وسوريا

وأعرب عن اعتقاده بأن معنويات “داعش” ربما تضررت بمقتل القرشي، لكن ذلك لن يؤدي إلى تراجع التنظيم، وتابع: نحن محاطون بداعش. لقد قلنا هذا مرات عديدة. إذا لم نجاهد لمحاربة التنظيم الآن، فسوف ينتشرون مرة أخرى.

وحول هجوم التنظيم على سجن الصناعة بمدينة الحسكة، الشهر الماضي، أقر عبدي أن قواته لم تنفذ مسؤولياتها بشكل جيد، وأنه يتحمل مسؤولية الهجوم.

وأوضح أن “قسد” تلقت مرتين خلال العام الماضي، معلومات استخبارية تفيد أن الخلايا النائمة لـ”داعس” كانت تخطط لمهاجمة السجن لإطلاق سراح أسرى التنظيم، وقد تم إحباط هجوم واحد. وأضاف: كانت هناك معلومات استخباراتية من قبل أنهم يريدون الهجوم، واتخذنا إجراءات، لكننا فشلنا بعد ذلك.

زر الذهاب إلى الأعلى