في “سوريا الأسد”.. أستاذ جامعي يبحث عن “واسطة” للقتال مع الروس طمعاً بالراتب!

ادعى وزير الزراعة الأسبق، “نور الدين منى”، أنه استقبل اتصالاً من استاذ جامعي في إحدى الجامعات السورية، أثار الصدمة والدهشة للوزير.

وشارك وزير الزراعة الأسبق، “نور الدين منى”، تفاصيل المكالمة عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي، “فيسبوك”.

اقرأ أيضا: توضيحات من معبر باب السلامة بشأن إجازة عيد الأضحى للسوريين في تركيا

وكتب: “سمع الأستاذ الجامعي بوجود مركز للتطوع لصالح الروس في “سلمية” بلدة “منى” (بريف حماة)، وسمع أن الراتب لا يقل عن ألف دولار أميركي، وطلب مني مساعدة في التواصل مع أي مكتب أو مركز تطوع ومهما كانت طبيعة العمل، لأن ظروفه المعيشية قاسية جداً”.

وأشار الوزير الأسبق إلى أن الأستاذ الجامعي أكد له أنه قادر على أخذ إجازة بلا راتب لمدة عام واحد من عمل التدريس الجامعي، ليلتحق بالعمل المسلح، كما طلب منه ألا يذكر بأنه عضو هيئة تدريسية.

وزعم منى أنه وحين سماعه للطلب من الأستاذ شعر بالصدمة والحيرة والهذيان على حد قوله.

وقال: “غرقتُ في لجة من الصمت …مو حزن …لكن حزين …!!!! أخرسني ولم يبكيني…!!!”.

الجدير ذكره أن معظم المواطنين السوريين يعانون أوضاعاً معيشية مزرية، نتيجة ارتفاع الأسعار مع ثبات الأجور لاسيما في الوظائف الحكومية، خصوصاً أن الراتب لم يعد يكفي حتى لزيارة سوبرماركت لمدة ربع ساعة.

زر الذهاب إلى الأعلى