fbpx

في دمشق.. قتلت طفل ضرتها ورمت جثته في الصرف الصحي لهذا السبب!

دفع الحقد امرأة سورية إلى ارتكاب جريمة قتل مروعة، إذ أقدمت على قتل “ابن ضرتها” بأسلوب مقزز، ورمت جثته في حفرة للصرف الصحي.

وأفادت صفحات موالية عبر “فيسبوك”، الثلاثاء، بأن الجانية، التي تنحدر من خربة الورد التابعة لمنطقة ببيلا جنوبي دمشق، استدرجت الطفل من أمام منزل والدته، بينما كان يلهو مع أصدقائه، وضربته بحجر على رأسه وظهره، قبل أن تخنقه بقطعة قماش.

اقرأ أيضا: وفاة فتاة وإصابة آخرين جراء انقلاب بولمان على أوتوستراد حماة حمص

وأضافت أنها وضعت جثة الطفل ضمن قطعة قماش، ورمتها في مكان جريان مياه الصرف الصحي، مشيرةً إلى أن دوافع الجريمة تمثلت بالحقد والضغينة التي تكنها الجانية لضرتها، بسبب خلافاتهما المستمرة.

يُشار إلى أن مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد ازدياداً ملحوظاً في أعداد الجرائم المرتكبة في ظل غياب المحاسبة والقانون وتسجيل معظمها ضد مجهول.

زر الذهاب إلى الأعلى