فنلندا تتبرع بـ 3 ملايين يورو لدعم مبادرة “اليونيسيف” بشأن الطلاب السوريين

أسهمت حكومة فنلندا بمبلغ 3 ملايين يورو بناء على دعمها السابق لمبادرة اليونيسيف “لا لضياع جيل” في سوريا.

ووفق بيان لـ “يونيسيف” صدر السبت، فإن المبلغ سيعزز وصول أكثر من 3800 طفل إلى بيئة تعليمية آمنة من خلال إعادة تأهيل المدارس ومساعدة من هم خارج المدرسة أو المعرضين لخطر التسرب لاستئناف تعلمهم من خلال برامج التعلم الداعمة.

اقرأ أيضا: بعد قتل أطفال …يونيسيف: الوضع الأمني بمخيم الهول بريف الحسكة “يثير المخاوف”

كما سيستفيد نحو 1600 طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة من تعزيز فرص التعلم الجيد والخدمات الأساسية.

ممثل اليونيسيف في سوريا ، بو فيكتور نيلوند قال “بعد أكثر من عقد من النزاع المدمر في سوريا ، لا يزال كثير من الأطفال يفقدون التعلم”.

واعتبر أن “هذا التمويل السخي من قبل حكومة فنلندا ، والذي يدعم تدخلات اليونيسيف التعليمية ووصول الأطفال ذوي الإعاقة إلى الخدمات الأساسية، هو أمر جوهري لمساعدة الأطفال على أخذ زمام المبادرة في بناء مستقبل أكثر إشراقًا لأنفسهم. نحن ممتنون لهذا التعاون المستمر مع فنلندا “.

ووفق اليونسيف فإن الأزمة في سوريا أثرت على الأطفال وأنه من الضروري معالجة ذلك بطريقة شاملة لتأمين حقهم في التعليم ومنع العنف ضدهم.

من جانبها، قالت القائمة بأعمال فنلندا، تارجا فرنانديز إن “فنلندا ملتزمة كشريك لليونيسيف، والتعليم هو أحد الأولويات الرئيسية لفنلندا في المنطقة، وكذلك على مستوى العالم”.

ومنذ عام 2017 ، قدمت حكومة فنلندا 5.5 ملايين يورو كتمويل لدعم الأطفال والأسر في سوريا من خلال اليونيسيف.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى