فرنسا.. تغريم سيدات لارتدائهن البوركيني في أحد مسابح غرونوبل جنوبي البلاد

غرمت السلطات الفرنسية، خمس نساء لارتدائهن “البوركيني” في مسبح في مدينة غرونوبل.

وأخلت الشرطة المسبح بناء على طلب المسؤولين، و تم إبعاد السيدات ومنعهن من دخول المنشأة طيلة شهرين، وفق ما ذكرت بلدية غرونوبل.

اقرأ أيضا: اليونان.. غرق مركب يقل 45 لاجئاً سورياً كانوا في طريقهم إلى إيطاليا

ويأتي هذا الحادث بعد نقاش حاد بين عمدة غرونوبل إيريك بيول، والحكومة بشأن أزياء السباحة التي تغطي كامل الجسم.

وكانت بلديات فرنسية قد حظرت ملابس السباحة، التي تغطي كامل الجسم باستثناء الوجه منذ عام 2016.

وادعت تلك البلديات أن البوركيني ينتهك القيم العلمانية للبلاد، إلا أن الناشطات الرافضات للحظر، يقلن إنه حظر متجذر في رهاب الإسلام (الإسلاموفوبيا).

واعتبرت منظمة “تحالف المواطن”، أن الإجراءات الحالية “تمييزية”، وتعهدت بمواصلة النضال من أجل دخول النساء الحر للمسبح بالزي اللاتي يخترنه.

وذكرت نائبة عمدة غرونوبل أنابيل بروتون، أن الاحتجاج وإبعاد السلطات للناشطات تم بهدوء ودون عنف.

ونفذ عشرات النساء المدعومات من تحالف المواطنين، عصياناً مدنياً، في المسبح ذاته في غرونوبل سنة 2019.

وطلب رئيس البلدية من الحكومة، في السنة الماضية، أن تقرر على المستوى الوطني، إذا كانت ستحظر البوركيني أم لا. 

زر الذهاب إلى الأعلى