على خطى الدنمارك.. دولة أوروبية جديدة تدرس ترحيل اللاجئين السوريين

تتجه الحكومة السويسرية للسير على خطى دولة الدنمارك، في سياستها تجاه اللاجئين السوريين.

وجاء ذلك، حسبما أفادت منظمة “أوسار” السويسرية، المعنية بحقوق ومساعدة اللاجئين.

اقرأ أيضا: لن يكون ضمن المرشحين.. نصر الحريري: انتخابات الائتلاف في تموز القادم والباب مفتوح أمام رئيس جديد

واستندت المنظمة، بمعلومات من “أمانة الدولة للهجرة السويسرية”، عن البلدان الأصلية، لطالبي اللجوء أساساً، لتقييم تمديد إقاماتهم واتخاذ قرارات بشأنها.

وذكرت المتخصصة بالشؤون القانونية في المنظمة “أنجيلا ستيتلر”: “إنه يمكن لممارسات الدول الأخرى، أن تلعب دوراً في ذلك الأمر”.

ونشر موقع SWI السويدي، في 29 أيار الماضي، عن “ستيتلر” أنه “في حال هدأ الوضع الأمني في سوريا، فقد تغير السلطات السويسرية هي الأخرى طريقة تعاملها مع الإقامة المؤقتة”.

وأكدت وزارة الخارجية الدنماركية، في وقت سابق، أن اللاجئين السوريين الذين يتطوعون للعودة إلى بلادهم، سيحصلون على دعم مالي يتراوح ما بين 18 ألف إلى 36 ألف دولار للشخص الواحد.

زر الذهاب إلى الأعلى