fbpx

عضو في برلمان النظام: بشار الأسد ترشح كمواطن عادي ولم يرشحه حزب “البعث”

قال عضو برلمان نظام الأسد، باسم سودان، إن “بشار الأسد ترشح للانتخابات الرئاسية كمواطن عادي، وليس كممثل عن حزب (البعث)”.

وأضاف سودان في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، أنه “لم تصدر أي قرارات عن قيادة حزب (البعث) بترشيح بشار الأسد، ممثلاً عنه”.

وادّعى سودان أن بشار الأسد “مرشح كمواطن عربي سوري”، وأن الأمر ذاته جرى عام 2014، واصفاً الانتخابات الرئاسية بـ “الاستحقاق الوطني البعيد عن الحزبية، لأنه يخص الوطن ككل لانتخاب رئيس للوطن للفترة القادمة”.

وعلق “البرلماني” المذكور على كيفية حصول المرشحين غير البعثيين، على التأييد المطلوب، وعلى ضرورة موافقة 35 عضواً على الأقل من أعضاء مجلس الشعب، للتنافس في الانتخابات، مضيفاً أنه “الوضع الطبيعي والوطني والدستوري”، على حد زعمه.

اقرأ أيضا: مسؤول لدى نظام الأسد: أسواق دمشق مكتظة “دون إقبال على الشراء”

وأضاف أيضاً: “نحن في مجلس الشعب دورنا جميعاً، بعثيين وغير بعثيين، السعي لنجاح الاستحقاقات الدستورية”.

وأردف: “هذا الانتخاب سري محض، تم بغرفة سرية، لذلك لا يمكن لي الإجابة عمن من الأعضاء أيّد من”.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات في 26 من أيار الجاري داخل سوريا، وفي 20 من الشهر ذاته في سفارات نظام الأسد حول العالم، وفق دستور عام 2012.

وكانت المحكمة الدستورية العليا التابعة للنظام، قد أعلنت القائمة النهائية لمسرحية الانتخابات المزعومة، وتضمنت كلاً من عبد الله سلوم عبد الله، ومحمود أحمد مرعي، إلى جانب رأس النظام بشار الأسد.

يُذكر أن انتخابات الأسد المزعومة قوبلت برفض غربي واسع، إذ أعلنت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عدم اعترافهما بهذه الانتخابات، وتوعدا نظام الأسد بالمحاسبة واستمرار العقوبات الاقتصادية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى