عبارات عنصرية على جدران منازل اللاجئين السوريين في حي الفاتح وسط إسطنبول

تداول ناشطون سوريون صوراً لعباراتٍ عنصرية كتبت على جدران منازل اللاجئين السوريين في حي الفاتح وسط إسطنبول.

ونقلت الصور رموزاً وعبارات عنصرية تدعو لطرد السوريين والعرب من إسطنبول، حيث لوحظ رسم الصليب المعقوف رمز النازية مرسوماً على الجدران، إلى جانب عبارات تقول “أطرد العرب – أطرد السوري”.

اقرأ أيضا: الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتعهد بتوسيع العمليات ضد قسد

ونشر الناشط السوري، طه الغازي، تغريدة عبر حسابه الشخصي على تويتر، تضمنت الصور العنصرية التي التقطها في منطقة الفاتح، وتساءل عما إذا كان سيتم محاسبة العنصريين اللذين كتبوا هذه العبارات على الجدران.

ونشر الصحفي في الإندبندنت التركية، معاذ إبراهيم أوغلو، تغريدة قال فيها: “الشوارع ممتلئة بكاميرات المراقبة، لكن لا توجد مؤسسة واحدة ترفع صوتها أمام جرائم الفاشية والكراهية”.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أعلن الأربعاء، عن مشروع لإعادة السوريين في الفترة المقبلة بالاشتراك مع 4 دول أخرى، مؤكداً أنه يجب أولاً ضمان سلامة السوريين قبل إعادتهم لبلادهم، ولافتاً إلى أنه لا خشية من تغيير ديموغرافي في تركيا بسبب اللاجئين.

زر الذهاب إلى الأعلى