طبيب سوري يحذر من الوصول إلى أوروبا عن طريق بيلاروسيا

اعتبر طبيب سوري مقيم في الاتحاد الأوروبي، أن اللجوء إلى دول الاتحاد الأوروبي في الوقت الرهان ليس بالقرار الصائب، وحذر من مخاطر رحلة اللجوء عبر بيلاروسيا على وجه الخصوص.

ونقلت وكالة رويترز عن الطبيب قسام شحادة وصفه لطريق رحلة اللجوء التي بات يسلكها آلاف اللاجئين “إنه طريق الموت.. لا أنصح أحدا بهذه الرحلة؛ إنها رحلة محفوفة بالمخاطر وغالبا ما تنتهي بالفشل”.

اقرأ أيضا: ناشطون يدعون لحل أزمة اللاجئين على حدود بيلاروسيا

وقال شحادة في تصريح لوكالة رويترز: “كل الأطفال يحلمون بحياة أفضل، يحلمون بالسلام وبكل ما يمنحهم الفرح والسعادة، الكل يلتمسون الهروب من ذلك البلد؛ إنه الجحيم”.

وأشارت الوكالة إلى أن قسام شحادة هو طبيب سوري مقيم في بولندا منذ ثلاث سنوات، عندما وصل إلى الاتحاد الأوروبي وحصل على حق اللجوء هناك، ويتطوع في بعض الأحيان للعمل على الحدود لمساعدة المهاجرين القادمين من الشرق الأوسط إلى أوروبا.

ولا يعتقد شحادة أن البدء في رحلة الوصول إلى أوروبا في الوقت الراهن قرارا صائبا. ونوه أن نحو 10 مهاجرين لقوا حتفهم في الغابات على طول الحدود مع حلول فصل الشتاء المتجمد، كما أصيب آخرون بجروح أو عانوا من دون طعام أو ماء لعدة أيام.

وقال شحادة إن “الوافدين الجدد يشعرون بالرعب من إعادتهم قسرا إلى بيلاروسيا، ما شاهدوه وما عاشوه في هذا الجانب هو كابوس بالنسبة لهم”.

يشار إلى أن شابا ورضيعا سوريين توفيا على الحدود البولندية خلال رحلة اللجوء الأخيرة، وجرى دفن الشاب ابن الـ 19 عاما من محافظة حمص، في قرية تعيش فيها أقلية مسلمة بحضور الطبيب قسام شحادة وبعض المهاجرين في الخامس عشر من هذا الشهر.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى