صرّاف في إدلب يختفي وبحوزته 600 ألف دولار لعملائه!

قالت مصادر إعلامية إن صرافاً في مدينة سرمدا بريف إدلب، احتال على عملائه بمئات الآلاف من الدولارات، وفرّ من البلاد دون أن يترك أثراً.

وذكرت صفحات للتواصل أن الصراف “عبد الحكيم الحموي” هرب خارج سوريا بعد سرقته مبلغاً قدره 600 ألف دولار أمريكي، من أشخاص يعملون على تشغيل أموالهم معه في مدينة سرمدا.

اقرأ أيضا : أطباء سوريون في العراق يتعرضون لعمليات احتيال من “مافيات وجهات وهمية”

وأوضحت المصادر أن الاسم الحقيقي للصراف هو عبد الكريم النبهان، وهو ينحدر من بلدة طيبة الإمام بريف حماة، و أن المبلغ الذي سرقه أكبر من المبلغ المتداول.

وتابعت أن الأهالي علموا بهروب النبهان، الاثنين الماضي، حيث رجحت المصادر بأنه وصل تركيا عن طريق التهريب، فيما قالت مصادر أخرى إنه اتجه إلى مناطق “قسد” وسيحاول الوصول الى كردستان في شمال العراق .

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى