شروط سعودية جديدة لتلقي الصادرات الزراعية من نظام الأسد

فرضت السلطات السعودية شروطاً جديدة على نظام الأسد لتلقي الصادرات الزراعية من سوريا، وفق ما أعلنه رئيس غرفة زراعة دمشق وريفها عمر الشالط.

وقال الشالط في تصريحات نقلتها وسائل إعلام موالية، إن النظام تلقى العديد من الاشتراطات من الجانب السعودي والتي تحدد مواصفات البضاعة المصدرة من الخضروات والفواكه الطازجة.

اقرأ أيضا: عبر طائرة شحن عملاقة.. نقل أسمن رجل في السعودية للمستشفى (فيديو)

وأوضح أنه في حال لم يتم الالتزام بالشروط فلن تدخل أي بضائع مخالفة، ومن بين الاشتراطات أن يكون المزارع مسجلاً لدى الجهة الرقابية وتحت إشراف الجهات المختصة ببلد المنشأ.

وأن تكون مزرعة الخضروات والفواكه والخضروات الطازجة حاصلة على شهادة الممارسة الزراعية G.A.P وفقاً للمواصفات القياسية الخليجية المعتمدة أو ما يماثلها.

ويجب أن تشمل المواصفات الإدارة المتكاملة للمحاصيل ونقاط التحكم الحرجة وأن تكون مصادر مياه الري صالحة وغير ملوثة بمياه صرف صناعي أو صحي أو زراعي وغيرها من الشروط.

وتتضمن الشروط بنوداً متعلقة بالتعبئة كأن تكون مناسبة وتحافظ على جودة المنتج وسلامته وفي حالة التعبئة بصناديق مطابقة للائحة الفنية.

كما فرضت السعودية اشتراطات عامة تتعلق بصناديق الخضروات والفواكه الطازجة بحيث تستخدم لمرة واحدة فقط، وأن تكون جميع المواد الداخلة في صناعة الصناديق والعبوات المصنوعة من الخشب أو الخيش أو القماش أو الكرتون أو البلاستيك خالية من أي مادة سامة أو ضارة بالصحة.

و يجب اتباع ما حددته سلطات المملكة من اشتراطات لدخول المنتجات السورية إلى الخليج، وإلا ستفقد هذه السوق “إذا استمر النظام بالتصدير بالمواصفات المتبعة الحالية” حسب الشالط.

زر الذهاب إلى الأعلى