شابان في دمشق يبيعان كليتهما مقابل مبلغ زهيد

سلطت وسائل إعلام محلية، الضوء على حادثة بيع شابين سوريين من سكان مدينة عربين بريف دمشق جنوبي سوريا، كليتيهما مقابل 60 مليون ليرة سورية.

وذكرت تقارير أن شخصين قدما من الأردن (أحدهما سوري والآخر أردني)، بهدف البحث عن أشخاص يرغبون في بيع كلية، بسبب صعوبة العثور على متبرع في المملكة الأردنية، فضلاً عن المساءلة القانونية التي قد يتعرض لها الزبون، بخلاف ما يحصل في سوريا.

اقرأ أيضا: نظام الأسد يستولي على عقارات لمعارضين جنوبي دمشق

وعثر الشخصان على شابين في سوريا وافقا على بيع كليتيهما مقابل حصول كل منهما على 30 مليون ليرة سورية، واشترط أحدهما إجراء العملية في المشافي الأردنية بعد نقله مع عائلته إلى الأردن ليستقر بها، إضافة إلى المبلغ المالي، وفق موقع “سناك سوري” المحلي.

وقال أحد الشخصين القادمين من الأردن إن الحصول على متبرع حي أو ميت في الأردن أمر بالغ الصعوبة، وإن وجد فهو مكلف جداً وقد يسبب للمتبرع بملاحقة قانونية، ما دفعه للتوجه إلى سوريا بعد أن أخبره طبيب أردني أن الأمور ستجري بشكل جيد دون أي مساءلة.

المصدر: الشرق سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى